إحتشاد أبناء "المخا" في أولى جلسات خيمة للحوار الوطني



أحتشدت اليوم السبت 2 مارس قيادة المديرية ومجلسها المحلي وقيادات التنظيمات والأحزاب السياسية ورؤساء منظمات المجتمع المدني والشخصيات الإجتماعية وبحضور مميز للشباب والمرأة اليمنية في هذه المديرية كقيادات سياسية ومنظمات ومستقلات وذلك على إمتداد جلستي اليوم الأول لبرنامج "خيمة الحوار الوطني مطلب يمني" الذي ينفذه "مركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان" بالشراكة مع السلطة المحلية بمحافظة تعز.

وفي حفل الإفتتاح الذي بدء بأي من الذكر الحكيم تلاه كلمة ترحيبية ألقاها الأستاذ  "إدريس العبسي" مدير البرامج بمركز القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان الذي أستهلها بالترحيب بالحضور وقيادات ومنظمات وأحزاب ومستقلين وشباب ومرأة, ناقلاً تحيات وأمنيات قيادة المركز لهم بالخروج بتوصيات حول محاور الحوار ومستعرضاً نبذة عن البرنامج.


تلى ذلك تقديم  أ.د "أحمد الحميدي" ورقة عمل حول أهمية الحوار ومحاوره ومبادئه التي يجب أن تراعى فاتحاً المجال للإستماع لمشاركات الحضور بالجلسة وتفاعل أبناء المديرية وقيادات المكاتب التنفيذية وأعضاء المجالس المحلي وممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني, حيث كان الحاضر الأول في جلستي اليوم هو ضرورة إنتشال "المخا" من حالة التهميش والإقصاء وإعادة الإعتبار لأول الموانئ اليمنية ميناء "موكا" الذي يعد الرئة المحركة للإقتصاد اليمني والذي بدوره سيحل الكثير من المشاكل الإجتماعية والإقتصادية كالفقر والبطالة وسينعش جزء كبير من الوطن تجارياً وصناعياً وخدمياً وعلى أكثر من جانب, هذا وقد أنبثقت عن فعاليات هذا اليوم مبادرة جمع مليون توقيع من أبناء محافظة تعز لإعادة ميناء المخا وتحديث وتوسيع بنيته التحتية مطالبين باستقلال ميناء المخا عن مؤسستي موانئ البحر الأحمر ليخضع للسلطة المحلية بالمحافظة.