عملية نادرة لفتاة أميركية ولدت بدون أعين وأنف



في عملية نادرة من المنتظر أن تخطف أنظار العالم, تستعد فتاة أميركية تبلغ من العمر 16 عاماً، ولدت بدون أعين وأنف أن تخضع لآخر عملية سوف تمنحها أنفاً فعلياً تستطيع من خلاله إختبار حاسة الشم الطبيعية لأول مرة.

وكانت "كاسيدي هوبر" قد خرجت إلى الحياة بلا أنف أو عينين نتيجة إصابتها بمرض وراثي نادر،وسوف تخضع لثلاث جراحات بمستشفى الأطفال في "شارلوت" في غضون الأسبوعين المقبلين لتوليف أنف من غضاريف وعظام تؤخذ من جمجمتها, حيث يتوقع أن تحمله تلك الجراحات الثلاث هو أن "كاسيدي" ستتمكن للمرة الأولى من الشم والتنفس بصورة طبيعة من خلال أنفها التي سيتم تطويره لها.

يذكر أن الأطباء وقعوا في حيرة من أمرهم عند ولادتها خاصة وأنها لم تكن تعاني من أية مشكلات طبية أخرى وأنها كانت تعيش حياة صحية تماماً بدون أية متاعب نهائياً.