الأطباء البريطانيين يصفون أدوية وهمية للمرضى



أعترف 97% من الأطباء العموميين فى بريطانيا بأنهم وصفوا أدوية وهمية للمرضى، وأقر أكثر من ثلثهم بأنهم يلجؤون إلى هذه الحيلة مرة فى الأسبوع على ما جاء فى دراسة نشرها جامعيون.

وقال الأطباء إنهم وصفوا أدوية وهمية غير نقية, أى علاجات أو فحوص لا آثار لها على المرض المعني, مثل تناول المضادات الحيوية لمكافحة الفيروسات, علماً أن هذه الأخيرة لا تؤثر إلا فى الجراثيم.

وأعترف 12% من الأطباء بأنهم وصفوا للمرضى أدوية وهمية نقية لا تحتوى على جزيئات صيدلانية مثل مكملات السكر ومحاليل الملح، وفق ما جاء فى هذه الدراسة التى أجراها باحثون من جامعتى أوكسفورد وساوثهامبتن (جنوب إنكلترا)، وفى هذا السياق شرح "جيريمى هوييك" أحد القيمين على هذه الدراسة التى شملت 783 طبيباً, أن الأدوية الوهمية تحسن وضع المرضى, فى نظر الأطباء من خلال التأثير نفسياً عليهم.

نقابة الأطباء البريطانية علقت على هذه الدراسة قائلة أن وصف الأدوية الوهمية يعنى غش المرضى الذين يعتبرونها أدوية فعالة، ولا يعتبر اللجوء إلى الأدوية الوهمية أخلاقياً, إلا فى حالات التجارب السريرية عندما تسمح هذه الأدوية بمقارنة آثار عقار ما عند المرضى الذين يتناولونه، وهؤلاء الذين يأخذون الأدوية الوهمية.