أطفال تعز يسلمان وزير المياه ومحافظ تعز رسالة إستغاثة بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للمياه



تعز - وفاء المطري - سلم أطفال تعز وزير المياه "عبدالسلام رزاز" ومحافظ تعز "شوقي هائل" رسالة إستغاثة عاجلة لإيجاد الحلول اللازمة لحل قضية المياه التى تقضي على المحافظة يوماً بعد أخر ومطالبتهم ببذل الكثير من الجهود من أجل تحلية مياه "المخا" وحل أزمة المحافظة بذلك.

جاء ذلك خلال حضوره اليوم الإحتفالية التى أقيمت بالمركز الثقافي بتعز، ونظمها فرع الهيئة العامة للموارد المائية (تعز ـ إب) إحتفالاً خاصاً باليوم العالمي للمياه تحت شعار "المياه قضية حياة" شارك فيها طلاب وطالبات مدارس المحافظة.

وفي الحفل أكد وزير المياه والبيئة "عبدالسلام  رزاز" أن قضية المياه أصبحت عالمية نظرا لخطورتها, مضيفاً بأن هناك بلدان تعاني من الفيضانات وأخرى تعاني من الجفاف وشحة الموارد، وقال بأن بلادنا من أكثر البلدان شحة في المياه بسبب الإستهلاك الغير رشيد للمورد والتزايد السكاني وقلة الأمطار والزراعة وعدم الإستفادة من مياه الأمطار, مضيفاً بأن الأمن والإستقرار والإستثمار والتنمية في البلد مرهون بتوفر مياه كافيه, فالكميات المتوفرة يتم إستنزافها بطريقه تهدد مستقبل أجيانا, لافتا إلى ظهور نزاعات في بعض المناطق اليمنية تصل لحد الإقتتال عن المورد المائي, موضحاً أن التعامل مع قضية المياه بنوع من الفتور سيضاعف المشكلة أكثر وستفرض على الوطن أعباء كبيرة مستقبلاً في نفقات تحليه المياه.

محافظ تعز رئيس المجلس المحلي "شوقي هائل" قال بأن قضية المياه أصبحت المشكلة الأكبر لدى مختلف الشعوب والمجتمعات وأن الإحتفال باليوم العالمي للمياه يجب أن يقف الجميع لإستجلاء ودراسة ومناقشة المشكلة وتداعياتها وإنعكاساتها المستقبلية على حياة وتطور وإستقرار العالم ووضع الحلول والمعالجات العلمية والتقنية لها، وقال بأن قيادة السلطة المحلية وضعت قضية المياه على رأس إهتماماتها وأجندتها التنموية, داعيا الجميع تحمل مسؤولياته الوطنية والإجتماعية في الحفاظ على المياه وترشيد إستهلاكه والحد من العبث بمواردنا المائية والمساهمة في جهود التوعية والتثقيف ووضع الحواجز والسدود وإستخدام طرق الري الحديث والإستفادة من المياه الأمطار.


وكان مدير عام فرع الهيئة العامة للموارد المائية مكتب (تعز ـ إب) المهندس "عبدالصمد يحي" أستعرض ما تعانيه مدينة تعز من مشكلة حقيقية في المياه ومحدودية الموارد وادني نوعيته وتزايد الفجوة بين الموارد والإحتياجات الناتج عن الإستخدام الجائر للموارد المائية المحدودة.

تخلل الإحتفال الذي حضره وزير الزراعة والري المهندس "فريد مجور" وعدد من المسؤولين وأبناء المحافظة  قصيدة شعرية للشاعر "مهدي سامي" وعدد من الفقرات الفنية والإبداعية المعبرة من قبل زهور تعز وعدد من المبدعين.