العنب علاج ووقاية بنكهات متعددة


خلصت دراسة حديثة الى أن سكان المدن الذين يعتمدون في غذائهم على العنب أقل عُرضة من غيرهم للإصابة بالأمراض السرطانية، لما يحتويه العنب على مواد تُسهم بفعالية في تنقية الدم وإنها تقضي على السموم والإضطرابات المفاجئة في نمو أنسجة الجسم.

كما يساعد العنب في علاج الزهايمر ويحد من فرص الإصابة بالخرف, علاوة على أهميته في علاج هشاشة العظام وله دور كبير في التخلص من البلغم وتهدئة السعال الحاد ومن فوائد العنب كذلك هو أنه مدرّ طبيعي بسبب إحتوائه على نسبة عالية من مادة البوتاسيوم وأنه أحد سبل خفض ضغط الدم.

ولا تقتصر الفائدة على ثمرة العنب لتشمل كذلك أوراقه أيضاً ويمكن أن تُغلى ومن ثم شرب السائل تماماً كشرب الشاي, إذ أنه يساعد على تنظيف الكلى والمثانة من الأملاح ومن فوائد العنب أنه يشتمل على مواد تساعد في مكافحة البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان ومركبّات مضادة للأكسدة, كما أنه يُسهم في تخفيض معدل الكوليسترول وتنظيم مستوى السكر وله دور كبير في التخلص من خلايا الجلد الميتة مما يساعد في أن يصبح الجلد أكثر نعومة ونضارة. 

لكن المختصين ينصحون بعدم الإفراط في تناول العنب بسبب إحتوائه على نسبة عالية من الغلوكوز والفركتوز خاصة للبدناء والمصابين بمرض السكر.