مؤسسة "الخير للتنمية" بتعز تحتفي بتخرج 100 متدرب ومتدربة في الخدمات الفندقية



تعز - وفاء المطري - أكد وكيل محافظة تعز لشؤون البيئية المهندس "عبد القادر حاتم " بأن السياحة هي الرافد الأساسي لبعض الدول العربية والغربية, فهي تعتبر العنصر الأساسي والإقتصادي لتقدم الأوطان, مشيداً بالدور الفاعل لمؤسسة "الخير للتنمية الإجتماعية" في تنمية القدرات الشبابية الإبداعية في المجالات التي ترفع من مقدرات الوطن وتنميته.

جاء ذلك خلال الإحتفال الذي نظمته مؤسسة الخير للتنمية الاجتماعية  في محافظة تعز بتخرج 100 متدرب ومتدربة من الدفعة الثالثة من برنامج تأهيل الشباب للرقي بالخدمات الفندقية لعام 2013م والممول من "صندوق تنمية المهارات" وUSAID وبحضور مدير عام الشركات التجارية والخدمية بمجموعة هائل سعيد "عبد الله عبده سعيد".

وبدوره نوه مدير عام مؤسسة الخير للتنمية الإجتماعية مختار السقاف إلى إن المؤسسة احتفلت في بداية الشهر الماضي في عدن بتخرج 100متدرب ومتدربة من أبناء محافظات (عدن - لحج - أبين - الضالع) في مجالات الضيافة وفي صنعاء في نهاية الشهر الماضي بتخرج 220 متدرب ومتدربة من ابناء محافظات (مارب - شبوة - الجوف - عمران - ابين) في مجالي الإرشاد والضيافة واليوم نحتفل بالدفعة الثالثة 100متدرب ومتدربه من محافظة تعز, أي أن عدد المتخرجين خلال السنه في مجال الضيافة والإرشاد السياحي وصل الى 420 متدرب ومتدربة تم توظيف حوالي 50 منهم في المؤسسات والشركات والفنادق المختلفة ونسعي لإن يحصل البقية على وظائف مجزيه لهم.

مشيراً أن التنمية والإقتصاد والتعليم والتدريب والتأهيل هم جزء من إبداعات الشعوب وثروته ورصيده الذي لا ينضب فالعلم والعمل هما مصدر تقدم وازدهار الشعوب والأمم, لذا فإننا في مؤسسة الخير نعتبر التعليم من المجالات المهمة لبقاء الدوله والتنمية والإقتصاد على المدى البعيد, مضيفاً أن العمالة والصحة وبرامج تنظيم النسل وكل عناصر التنمية المستدامة الأخرى تتطلب انشاء نظام تعليمي بمقاييس عالمية تعتني بتطوير المهارات المطلوبة لإعداد الكوادر البشرية القادرة على تلبية حاجات العمل ومواكبة التطورات والتغيرات التى تحدث في العالم.