رئيس "غامبيا" يجعل العطلة الأسبوعية 3 أيام



منح رئيس جمهورية غامبيا "يحيى جامي" شعبه يوم عطلة إضافية أسبوعياً بمرسوم أصدره ينص على إقتصار اسبوع العمل في بلاده على 4 أيام متيحاً لشعبه 3 ايام لينصرف كل من يشاء لمشاغله وإهتماماته من صلاة وزراعة وغيرها.

وتضمن البيان الرئاسي, "هذا النظام الجديد سيتيح لأبناء غامبيا تخصيص وقت أطول للصلاة وللأنشطة الإجتماعية والزراعية والعودة إلى الأرض للزراعة, لنأكل ما نزرع لبلد ينعم بالصحة والثرو, لذلك سيتم إضافة يوم الجمعة كعطلة أسبوعية إضافية ليومي السبت والأحد والعطلة المعتمدين سابقاً ليعمل السكان أربعة أيام ثم يستريحوا ثلاثةً، وستكون أوقات العمل الجديدة في القطاع العام من يوم الأثنين إلى يوم الخميس من الساعة الثامنة صباحاً وحتى السادسة مساء".

وبين رئيس جمهورية غامبيا أن قراره نبع من مطالب مواطنيه بذلك، وينص الدستور الغامبي على حماية حق مواطنيها بممارسة أي ديانة يختارون كما أن الحكومة لم تحدد ديانة رئيسية للدولة, إلا أن غالبية السكان، والتي تقدر يقدر بـ 90% من 1.5 مليون نسمة هم مسلمون.

يذكر أن الرئيس الغامبي كان قد أعلن عن إكتشافه علاج لمرضى الإيدز بالأعشاب منذ عام 2007، وأكد على فعاليته، وأن 68 مريضاً بالإيدز خضعوا للعلاج بالأعشاب وشفوا من المرض تماماً، وقال: هؤلاء هم الدفعة السابعة التي تلقت ذلك العلاج منذ بدء إستخدامه قبل خمس سنوات مما أثار غضباً بين خبراء الطب الأوروبيين الذين قالوا إنه يقدم أملاً زائفاً للمرضى, كما أعتبرت منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة إن العلاج الذي أعلنه الرئيس الغامبي يبعث على الإنزعاج, لأن المرضى سيطلب منهم التوقف عن تلقي العقاقير المضادة للفيروسات ما يجعلهم أكثر عرضة للعدوى.