جيش كوريا الشمالية يعلن عن تلقيه موافقة على هجوم نووي ضد أمريكا



أعلن جيش كوريا الشمالية في بيان أنه حصل على موافقة نهائية لشن ضربات ضد الولايات المتحدة تشمل إمكانية إستخدام أسلحة نووية متطورة.
وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت تهديدات يوم الجمعة الماضي بمهاجمة الولايات المتحدة في إطار رد فعلها على استعراض القوة لمقاتلتي "شبح" أمريكيتين من طراز  إف -22 وإسقاطهما ذخائر خاملة على أرض تدريب في كوريا الجنوبية على مسافة ليست بعيدة عن الحدود مع الجارة الشمالية.
وأمر الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونج" أون بوضع الصواريخ الإستراتيجية على أهبة الإستعداد "لتكون قادرة في أي وقت على إستهداف البر الرئيسي للولايات المتحدة علاوة على قواعد عسكرية أمريكية في "هاواي وجوام" ومناطق أخرى في المحيط الهادئ فضلاً عن قواعد في كوريا الجنوبية بحسب بيان باللغة الانجليزية بثته وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية.
وتشهد شبه الجزيرة الكورية توترات منذ قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخ طويل  المدي في ديسمبر الماضي وإجراء تجربة نووية ثالثة في شهر فبراير الماضي وهى الثالثة حيث أجرت تجربتين في عام 2006 و2009.

يذكر أن كوريا الشمالية كانت قد أعلنت يوم السبت الماضي أنها في حالة حرب مع كوريا الجنوبية.