مهرجان تضامني لنصرة الشعب السوري بتعز



تعز - وفاء المطري - تحت شعار قوله تعالى "وإن أستنصروكم في الدين فعليكم النصر", نظمت مؤسسة "أبواب الخير" بتعز مهرجان "النصرة للشعب السوري" على قاعة "نادي تعز السياحي", حيث حضر حفل المهرجان عدد من أعضاء مجلس النواب والمشائخ والعلماء ومثقفي وأبناء محافظة تعز ورجال الخير والإحسان.

بدأ المهرجان بكلمة القاها "أحمد خالد جميل" نائب رئيس مؤسسة أبواب الخير, الذي قال فيها: أن المهرجان يهدف الى تذكير أبناء اليمن بواجبهم نحو أخوانهم في سوريا ودعوتهم الى رفع معاناتهم معنوياً ومادياً داخل سوريا وخارجها، والتي تنبع من أهمية إقامته المتمثل في الشعور بالإنتماء إلى الإسلام وتعميق وحدة الأمة الإسلامية والقضية السورية بإعتبارها قضية مفصلية بالنسبة للأمة الإسلامية.

مشيراً "لن تقوم للإسلام والمسلمين قائمة إلا بهذه الألفة والمحبة المغروسة في عقيدتنا وديننا الإسلامي الحنيف, فالولاء أصل من أصول ديننا ومنهج عقيدتنا ويوم أن ضعف جانبه كان هذا الهوان الذي عاشته أمتنا وهي تسعى بخطوات حثيثة وتقدم الدمآء الغالية في سبيل نصرة دينها وأظهار شريعتها دون كلل او ملل أوخوف أو وجل ضد دعاة الخزي والباطل والعار", مشدداً على ضرورة وأهمية أن تتظافر جهود المسلمين لنصرة أخوانهم في سوريا فتكون بذلك النصرة واجبة بإعتبارنا أمة إسلامية واحدة لقوله تعالى (أن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فأعبدون).