النقود هي الأكثر نقلاً للأمراض



كشف إستطلاع للرأي صدر عن مؤسسة "ماستركارد" وشمل ألف شخص في 15 دولة أوروبية أن نحو 60% من المشاركين في الإستطلاع يعتقدون أن النقود الورقية والمعدنية هي أكثر الأشياء قذارة وإحتواء على الجراثيم والبكتيريا.

وتضمنت قائمة أكثر الأشياء قذارة أيضاً أزرار المصاعد، ومحطات الدفع في الشوارع، وكتب المكتبة، وعربات التسوق.

وكانت دراسة قام بها أخصائيون من جامعة "أكسفورد" في أواخر العام الماضي قد كشفت عن إحتواء الورقة النقدية الواحدة على 26 ألفا من البكتيريا، وهو عدد يكفي لإنتقال الأمراض.

وقال "هاني فام" المسؤول في "ماستركارد" لمنظقة الشرق الأوسط إن "أياد كثيرة تتداول هذهالنقود  لفترات طويلة، ومن الطبيعي أن تحمل الكثير من الجراثيم".

وقد يرى البعض أن السبب الذي يدفع شركة مثل "ماستركارد" إلى إجراء هذه الدراسة هو رغبتها في ترغيب الناس بإستخدام البطاقات الائتمانية أكثر من النقدية، غير أن فام يقول "أنا لا أروج للبطاقات الائتمانية, كل ما أقوله هو أن الناس بدأوا باللجوء إلى طرق جديدة للدفع ليس لأسباب النظافة فحسب، بل لسهولة إستخدامها، وأسباب أخرى".

من جهتهم يقترح الأطباء للوقاية من الأمراض التي تنقلها هذه الجراثيم, الحفاظ على النظافة العامة وغسل اليدين دائماً بعد لمس النقود, إضافة إلى إبقاء اليدين بعيدة عن العينين والفم والأنف.