إنطلاق مؤتمر الحوار المحلي بتعز وإستقالة "شوقي هائل" فرقعة إعلامية



تعز - وفاء المطري - نفي "رشاد الأكحلي "وكيل محافظة تعز أن يكون المحافظ قد قدم إستقالته لأي جهة وإن ما يثار ماهو الأ فرقعات إعلامية, مؤكداً بأن مؤتمر الحوار المحلي بتعز أنطلق اليوم بالمركز الثقافي، والذي سيناقش محاور وقضايا عده تتضمنها المؤتمر الشامل بالإضافة إلى قضايا تخص تعز.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحفي الذي أقامته منظمة نشطاء للتنمية وحقوق الإنسان "AODHR" لإعلان "متطلبات الشباب الحقوقية من مؤتمر الحوار الوطني الشامل" والتى هى مخرجات جلسات إستماع الشباب في مديريات " القاهرة - المظفر - صالة - التعزية " أستمرت لمدة أسبوعين تزامناً مع مؤتمر الحوار الوطني الشامل.

مضيفاً أن مخرجات المشروع الذي نظمته "نشطاء" إنعكاس طبيعي لما يملكه الجميع من رؤية في تشخيص أوضاعنا، ويجب أن تقوم الدولة على معايير والعدالة وتكافؤ الفرص، ولابد من بناء الدولة وصياغة الدستور لها لأنه هو المخرج الأساسي لها لما تعانيه اليوم من الفوضى والعشوائية ولذلك لازلنا في مرحلة المجتمع غير منظم, مرحلة ماقبل الدولة التي يجب أن تكون لأبناء الشعب.

وأكد أنه لابد من معالجة القضايا التي يعاني منه الوطن في إطار الحوار، وما يميز مؤتمر الحوار الوطني هو أن ثورة الشباب هي التي وضعت أطراف العملية السياسية على طريق الحوار الوطني, مشيراً إلى أن هناك عوامل مساعدة لأنجاح الحوار داخلياً وخارجياً لتحقيق إستقرار والتنمية التى يطمح اليها الجميع.

وكان "خالد طربوش" منسق المشروع قد أستعرض المشروع وأهدافه حتى وصل إلى المخرجات التي قدمت على شكل كُتيب صغير تحتوي على محاور "الحقوق المدنية والسياسية - الحقوق الإقتصادية والإجتماعية - الحقوق التعليمية والثقافية - الحقوق الصحية والبيئية - حقوق الطفل والمرأة والشباب - حقوق الشهداء والجرحى والمغتربين والمهمشين - مسار الحوار الوطني".