تعز تحتفي بمهرجان "اليتيم العربي"



تعز - وفاء المطري - أكد "أنس النهاري" وكيل محافظة تعز عن سعادته لحضوره حفل يهتم بشريحة اليتيم والتي تستحق العناية والإهتمام من كافة أبناء المجتمع مشيداً بدور جمعية الإصلاح الإجتماعي الخيرية على دورها في إنجاز الكثير من الأعمال الخيرية التي تخدم المجتمع من أجل التنمية والتخفيف من الفقر في شتى المجالات كرعاية الطفل والشباب والمجال التعليمي والصحي وتنمية الأسرة، وغيرها من المنظمات والمؤسسات العاملة في خدمة اليتيم ورعايته, مضيفاً النهاري بأن الهدف من تحديد يوم اليتيم العربي لتركيز الإهتمام من قبل الحكومات ورجال الخير والأعمال لهذه الشريحة، والتخفيف من معاناتهم، وقساوة الحياة، ومتطلباتها, جاء ذلك في فعالية أقامتها جمعية الإصلاح الإجتماعي الخيرية الذي يرأس مجلسها التنفيذي الحاج "عبد الجبار هائل سعيد" على قاعة نادي تعز السياحي الفعالية الخاصة المكرسة بمهرجان يوم اليتيم العربي لعام 2013م.

من جهته ألقى الدكتور "عمار هزاع" مدير عام الجمعية في المركز الرئيسي بصنعاء كلمة قال فيها أن الجمعية تقدم الخدمات لكافة شرائح المجتمع ومساندتهم, فهي بصدد تنفيذ لأكبر مستشفي خاصة بأمراض الطفولة باليمن، ويوجد فريق متكامل يعمل في مجال المشاريع الخدمية والتنموية والتدريب، والتأهيل الخاصة بالأيتام وغيرها.

الدكتور "محمد السامعي" المدير التنفيذي لفرع الجمعية بتعز قال بأن رعاية اليتيم وكفالتة هو عمل إنساني, حيث وصل عدد المكفولين في الجمعية إلى 3070 يتيم ويتيمة، وهناك عدة برامج وأنشطة تنفذ لليتيم, منها برامج تعليمية ورعاية أولية وتأهيل وتدريب وبرامج تنمية مستدامة ورعاية حقوقية ورعاية الموهوبين والمبدعين منهم, كذلك هناك أربعة مرافق صحية تابعة للجمعية معنية بتقديم الرعاية الأولية والنساء والولادة في المدينة والريف.


كما ألقيت كلمة العلماء للشيخ العلامة "صالح المهنا" إمام وخطيب جامع "المجلية" بتعز أكد فيها بأن الدين الإسلامي حث على كفالة اليتيم، ويعتبر من أسباب دخول الجنة, ففي الحديث الشريف للرسول الكريم "إنا وكافل اليتيم بالجنة كهاتين", فيجب على الدولة أن تقدم كل الرعاية والإهتمام بالإيتام ويجب على المحسنين ورجال المال تقديم الدعم الكافي لرعايتهم وتوفير الحياة الكريمة لهم. 

تخلل الحفل الذي شهد فتح باب التبرعات حيث, تبرع رجال المال والأعمال وأصحاب الخير بمبالغ مالية سخية وأوبريت فني وعرض ربورتايج تعريفي عن الجمعية وعرض نماذج ناجحة من الأيتام وعدداً من الفقرات الإنشادية والمسرحية وفيلم مصور المعبرة عن اليتيم.