فندق خاص بالأموات في اليابان



أضطر فندق "لاستيل" الواقع في إحدى ضواحي "يوكوهاما" ثاني أكبر مدينة في اليابان لرفض عدة زبائن توجهوا إليه لغرض الإقامة، وذلك لأنه لا يستقبل غير الأموات.

الفندق أفتتح خصيصاً لتجهيز الموتى وحفض جثثهم في توابيت باردة مقابل 157 دولار أميركي لليلة الواحدة، ومجهز لتتمكن الأسر من زيارة الميت إلى حين الحصول على مكان في المحرقة.

في المدينة المكتظة "يوكوهاما" يضطر الميت للإنتظار أربعة أيام قبل الحصول على مكان في فرن المحرقة، ولذلك يلجأ الأهالي إلى فندق الموتى لإستئجار التابوت البارد بدلاً من الحفاظ على الجثة في منزلهم.

ووفقاً لصحيفة "الديلي ميل" البريطانية أصبحت "تجارة الأموات" في اليابان سوق مزدهرة وذلك بسبب إرتفاع عدد الوفيات الذي وصل إلى 1.2 مليون شخص عام 2011، ومع حلول عام 2040 يتوقع أن يزيد عددهم إلى 1.66 مليون.

يذكر أن تجارة الأموات في اليابان لا تحتاج إلى رخصة لمزاولة المهنة.