مدير السير يدعو أبناء المجتمع بالمشاركة ونشر الوعي بأسبوع المرور العربي لعام 2013م




تعز - وفاء المطري - تواصلت فعاليات أسبوع المرور العربي حيث نظمت ثلاث محاضرات توعوية تمحورت حول دور الشباب الجامعي في ترسيخ الوعي المروري كمسؤولية مجتمعية.

ففي جامعة العلوم والتكنولوجيا بتعز ألقيت محاضرة حول التعامل مع الطريق حاضر فيها "عمر دوكم"، ومدير شرطة السير بالمحافظة العقيد "محمد كواتي" ركزت على أهمية نشر الوعي في كيفية التعامل مع الطريق من منظور ديني وأخلاقي وثقافي وقانوني ووطني حيث أستعرض دوكم بعض الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تحث على الأخلاق وعلى الآداب في التعامل مع الطريق وجعلتها من شعب الإيمان وكذا التعامل الحضاري مع المركبة ومدى إرتباطها بالتخلف من حيث حجم المشكلة المرورية وإرتفاع معدل ضحاياها .

مشيراً بأن الخسائر البشرية في صفوف المجتمع بلغت وفاة واصابة 192185 شخص من مختلف الاعمار ذكورا واناث فيما بلغت الخسائر المادية عشرات المليارات من جراء 129946 حادثاً مرورياً خلال عشر سنوات 2001 - 2010 باسباب تافهة لاترقى الى هذه النتائج التي تقشعر له الأبدان وتدمع لها العين وتدمي القلوب وتثير الأحزان والألام, ألا تستحق هذه الخسائر يقظة المشاعر وتظافر الجهود للحد من هذه الحرب الغير معلنة. 

مؤكداً بأنة يجب علي الجميع نشر الوعي المروري على مستوى الأسرة والمدرسة والجامعة والمسجد واللقاءات المجتمعية وان تقوم الجهات ذات العلاقة بمسئوليتها حيال حركة السير وتقوم الاجهزة الاعلامية بالوسائل المقروءة والمسموعة والمرئية بدور توعوي فاعل ومؤثر.

كما ألقيت محاضرتان في كل من كلية التربية بجامعة تعز وكلية التربية بمدينة التربة شارك فيها كوكبة من منتسبي الجامعة ورجال شرطة السير تمحورت حول رفع الوعي بالمشكلة المرورية ومخاطرها ودور الشباب الجامعي في نشر الوعي وفي كيفية تجسيد الشراكة المجتمعية في الحد من مخاطر المشكلة المرورية وحلها حلا جذريا .
 
كما قام منتسبي شرطة السير بالنزول الميداني إلى مختلف الشوارع والميادين وتوزيع الملصقات والمطويات للمصمم "عارف مأمون" من أجل توعية السائقيين ومرتادي الطريق بشكل عام.