اللقاء التشاوري الأول لمنظمات المجتمع المدني بتعز


تعز - وفاء المطري - عقد على قاعة الغرفة التجارية بتعز فعالية اللقاء التشاوري الأول لمنظمات المجتمع المدني الفاعلة في محافظة تعز نظم اللقاء "منظمة الضؤ القادم من الشرق" و"ملتقى الشباب المبدع".

وفي Yفتتاح اللقاء تحدثت مدير عام منظمة الضؤ القادم من الشرق الأستاذة "ألطاف ألعريقي" بكلمة  قالت فيها أن الهدف الأول من اللقاء هو تعارف منظمات  المجتمع المدني وجماهيرها، والهدف الثاني توحيد صف منظمات المجتمع المدني وتوحيد جهودها وقدارتها بما يخدم الصالح التنموي العام للمحافظات وهي جهود ننوي تشكيل  ملتقى لمنظمات المجتمع المدني بحيث تساعد على مؤتمر الحوار الوطني والخروج بمخرجات سليمة نساعد فيها جهود قيادة محافظة تعز في إيجاد الأمن والإستقرار التام في المحافظة عبر برامج تنموية فاعلة وناشطة منظمة ونود توحيد منظمات المجتمع المدني لصد القوى الضاغطة على الفساد والفاسدين ونظهر الشرفاء العاملين.

وقالت الأستاذة "نوريه الجرموزي" رئيسة ملتقى الشباب المبدع أنة لقد ساهمنا مع عدد من منظمات المجتمع المدني بصنعاء بفعالية سموها مبادرة الحوار والسلام نظمتها منظمة أجنبية  وهي كانت الفكرة التي جعلتنا أن نبادر بإقامة فعاليات ومبادرات مشابهه لها وأستعرضت في حديثها مراحل ألإعداد والتجهيز لأقامت ورش عمل للمشاركين من الشباب وممثلي منظمات المجتمع المدني بتعز بغرض الخروج برؤية موحدة وفاعلة للمنظمات وطرحها على الحوار الوطني والإقتداء بها التي تعمل على نبذ العنف والكراهية والأحقاد بطرق علمية موحدة.

وأضافت الأستاذة "ألطاف" اليوم جئنا لنناقش لقاء تشاوري أول لعمل كرنفاليه أو مهرجانات كبيرة يدمج فيه أكثر من منظمة مجتمع مدني وعددها عشر وسوف نوسع تلك الكرنفالات والمهرجانات في عموم محافظات الجمهورية اليمينية  وبالتالي نشكل مجتمع مدني قادر على النهوض بمجتمعة ووطنه.  

من جانبة تحدث الأخ "فؤاد الصلوي" المدير التنفيذي لجمعية "شركاء للتطوير والتنمية "قائلاً أن هذا اللقاء التشاوري لمنظمات المجتمع المدني الفاعلة في محافظة تعز ونظمتها منظمة الضؤ القادم من الشرق وملتقى الشباب المبدع والذين قدمو لنا الدعوة لجمع الصفو والاصطفاف من أجل أخراج بمحافظتنا من الوضع الحالي  إلى بر الآمان وهناك سبع مبادرات شبابية وأقامت ورش عمل خلال هذه الفترة وشهر رمضان للخروج بعمل جماعي للفترة القادمة.