برعاية محافظة تعز: وثيقة صلح وإخاء بين قبيلتي "بني عون والدعيس"



تعز - وفاء المطري - أشاد "شوقي هائل" محافظ محافظه تعز رئيس المجلس المحلي باحتكام مشائخ وأبناء قبائل "بني عون وبني الدعيس" إلى لغة العقل والحكمة متمنياً إن تكون هذه خطوه إيجابيه ويقتدي بها كافه الإطراف المتنزاعه بالمحافظة من خلال معالجه القضايا بلغه الحوار والتفاهم لا بإستخدام السلاح والقوة.

وعاهد المحافظ أبناء القبائل المتصالحة بإعاد إستكمال وتيرة المشاريع والتنمية بالمديرية من خلال زيارته القادمة, داعياً الجميع بمساندة جهود السلطة المحلية والجهات الإمنيه لأستتباب الأمن والإستقرار بالمحافظة, كما سيتم تفعيل عمل الحملة الأمنية والإنتشار الأمني خلال الأيام القادمة والتعامل بقوه وبحزم على كل من يخالف القانون للقضاء على كافه المظاهر المسلحة لتعكس ثقافة أبناء تعز الحقيقة مؤكداً بأنه سيزور أبناء المحافظة المغتربين بالمملكة العربية السعودية للاطلاع على أوضاعهم وتشجيع سبل الإستثمار بالمحافظة وإيجاد فرص عمل للعاطلين مثمناً بدور المغتربين وكافه الجهود التي بذلت في حسم القضية وأجراء وثيقة الصلح بين الطرفين لما يحقق سبل الإرتقاء بمستوى المحافظة في مختلف المجالات.


جاء ذلك خلال لقاء عقد اليوم على قاعه ديوان عام محافظه تعز نظمته "منظمه السلم الإجتماعي والتوجه المدني" خاص بملتقي الصلح والأخاءه بين قبلتي "بني عون وبني الدعيس" حضره الأطراف المتصالحة من القبائل ومدير أمن تعز وعدداً من المشائخ والأعيان بالمحافظة.

من جانبه أشار "علي عبداللطيف راجح" وكيل محافظه تعز لشئون عام الديوان رئيس لجنه التحكيم في القضية بأنه تم التواصل مع قبلتي بني عون وبني الدعيس بعد إزهاق الأرواح البرئيه والكثير من الماسي، ولمده شهراً كاملاً بذلنا الجهود الكثيرة من أجل أيجاد حلول بما يرضي الله تعالى ورضا الطرفين وبالإستعانة بمشائخ من مديريه شرعب وبعد ذلك تجسدت الأراده والقناعة الكاملة من أجل أجراء الصلح وترسيخ قيم المحبة والأخاء والتسامح.