محكمة غرب تعز تقضي بإعدام وتعزير المتهمين باغتصاب وقتل الطفلة "مرام"



تعز - وفاء المطري - قضت محكمة غرب تعز برئاسية القاضي فؤاد حاجب بإعدام وتعزيز المتهمين بقتل واغتصاب الطفلة "مرام وهيب فرحان" وهما "هشام محمد علي صالح" , و"نبيل عبد الله أحمدط وينفذ الحكم في ساحة عامة، وكذا سجن كل من "بسام عبد الله أحمد محمد" و"صالح أحمد محمد" بالسجن لمدة عام بتهمة السرقة.

وكانت منظمات حقوقية وإنسانية بمحافظة تعز والتي كانت حاضرة بجلسات المحاكمة ضد المتهمين بقضية مغتصبي الطفلة مرام طالبت بإعدام المتهمين بقضية الطفلة مرام في ساحة عامة مع التعزير وأكد "علي الصراري" منسق منظمة "سياج لحماية الطفولة" بتعز بأن الكثير من المنظمات الحقوقية والإنسانية ومن ضمنها منظمة "سياج" ومنظمة "هود" و"إتحاد نساء اليمن" و"المركز القانوني" ورئيس فريق الادعاء طالبوا بإعدام المتهمين بساحة عامة مع التعزير حتى يكون تنفيذ الحكم عبرة ورادعاً لكل من تسول له نفسه إنتهاك حقوق وبراءة الطفولة.

مشيراً الصراري بأنه بعد سماع المحكمة للشهود والإعترافات التي تمت بمحاضر التحقيقات في أدارة البحث الجنائي بتعز وتحويل القضية إلي النيابة وترك المحكمة المجال للمتهمين للدفاع عن أنفسهم, ونفي ما نسب أليهم وبناءاً علي ذلك تم إستكمال الإجراءات القانونية والنطق بالحكم بعد 7 جلسات حضر فيها فريق الادعاء والنيابة العامة وكافة الإطراف بالقضية مع أولياء الدم وصدر حكم المحكمة بإعدام المتهمين بساحة عامة مع التعزير مؤكداً بأن المنظمات الحقوقية والإنسانية عاودت الثقة بينها وبين القضاء اليمني لإنصاف الطفولة وإنزال مثل هذه العقوبات ضد منتهكي الحقوق والقوانين والأنظمة وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

يذكر أن واقعة إغتصاب ومقتل الطفلة مرام وهيب فرحان وقعت في 21/1/2013 في منطقة الـ"مفتش" بمدينة تعز وسط اليمن, حيث تم تتبع الجناة من قبل أدارة أمن المحافظة والبحث الجنائي وملاحقتهم إلى عده محافظات بالجمهورية، وإهتمام شخصي ومتابعة  من قبل محافظ تعز "شوقي هائل".