الأمم المتحدة تتهم اليمن بانتهاك إتفاقية حظر إستخدام الألغام المضادة للأفراد



هايل المذابي - أتهمت الأمم المتحدة اليمن بانتهاك إتفاقية منع إستخدام الألغام المضادة للأفراد بالقرب من العاصمة صنعاء.

وطالب أعضاء في إتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد المجتمعين في الأمم المتحدة في جنيف هذا الأسبوع في أعقاب إتهامات من "هيومن رايتس ووتش" وغيرها من الجهات بإجراء تحقيق فوري.

من جانبه تعهد رئيس اللجنة اليمنية الوطنية للأعمال المتعلقة بالألغام "علي محمد القادري" بعمل تحقيق شامل حول الادعاءات الجديدة, مضيفاً إذا لزم الأمر سنقاضي ونطالب بمعاقبة المسؤولين عن إستخدامها.

وقالت "الحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية" أنها تشعر بانزعاج عميق من التقارير التي حددت إستخدام عدة أنواع من الألغام التي تسببت في سقوط ضحايا من المدنيين اليمنيين بمن فيهم الأطفال، وقالت أنه في حالة تأكد ذلك فانه سيكون إنتهاكا خطيراً لإلتزامات اليمن بموجب معاهدة حظر الألغام.

ووفقا للمنظمة "هيومن" يعتقد أن 162 شخصاً بينهم 110 أطفال لقوا مصرعهم في اليمن في النصف الأول من عام 2012 وحده بسبب الألغام أو المتفجرات، وخاصة التي زرعها الحوثيين في عدة مناطق يمنية راح ضحيتها الأبرياء.

وكانت اليمن من بين البلدان الأولى التي وقعت على المعاهدة في عام 1997، والتي تنص بعدم إستخدام الألغام المضادة للأفراد تحت أي ظرف من الظروف.