فرق الحكم الرشيد وبناء الدولة والعدالة الإنتقالية تصل الي محافظة تعز



تعز - وفاء المطري - وصلت الي محافظة تعز فرق الحكم الرشيد وبناء الدولة والعدالة الإنتقالية في مؤتمر الحوار الوطني والتقت مع أعضاء السلطة المحلية ووكلاء بالمحافظة، وذلك ضمن الزيارات الميدانية لفرق الحوار الوطني إلى المحافظات.

وفي اللقاء رحب الأمين العام للمجلس المحلي لتعز "محمد الحاج" بأعضاء الفرق مؤكداً أن شعبنا يتطلع بكل أمل لنتائج الحوار الوطني الشامل باعتباره المنقذ لوطننا وشعبنا من أهوال التمزق والإقتتال.

وأستعرض الحاج الوضع الأمني المقلق في تعز وعدم وجود الإمكانيات الأمنية الضرورية في ضبط الإيقاع الأمني ,مضيفا أن أهم المشاكل التي تعانيها تعز حاليا هي المركزية الشديدة وحجز الموازنات في الجهات المختصة وتدخل بعض الوزراء في صلاحيات إدارة الشأن المحلي.

وأشار الامين العام الى أن ما رصد للنفقات الإستثمارية للمحافظة حوالي 21 مليار ريال لم يصرف منها سوى 2 مليار على الرغم من أنه قد تم توقيع العقود في مشاريع كثيرة لم تصرف مستحقاتها.

ونوه الحاج إلى ما تعانيه السلطة المحلية من إشكالات عدم وجود أجهزة فنية لتحديد مكامن الإختلالات والفساد وعدم وجود مرجعية قضائية للتعامل مع الممارسات الإدارية الخاطئة.

كما تحدث أمين عام المجلس المحلي عن البطالة والفقر في تعز ووجود 45 ألف طالب وظيفة لدى الخدمة المدنية وما يرصد للمحافظة سنويا لا يتعدى 570 درجة, مشيراً أننا بحاجة إلى أسس واضحة في توزيع الموارد بشكل عادل وكذا رؤية المحافظة في بناء الدولة والحكم الرشيد.


من جانبهم أكد عدد من أعضاء فرق المؤتمر أهمية أخذ الرؤى وتطلعات أبناء المحافظة ومن مختلف الشرائح والاتجاهات في مختلف القضايا المطروحة على الساحة.

من جانبه أكد نائب الأمين العام لمؤتمر الحوار الوطني " ياسر الرعيني" بأن الزيارات الميدانية للمحافظات تأتي لتؤكد الشراكة المجتمعية في صناعة حاضر ومستقبل اليمن وأن الحوار الوطني هو لكافة أبناء الوطن ولكسب المزيد من المعلومات التي سيستفاد منها, منوها أن أعضاء الفرق سيعقدون جلسات إستماع وإستقبال المشاركات المجتمعية عن طريق التصورات وأوراق العمل التي تقدم من أي فرد من أفراد المجتمع.

كما التقي فريق الحوار الوطني بتعز عصر اليوم بفندق السعيد مع منظمات المجتمع المدني ومناقشة رؤيتهم حول ذلك.