الأديب والإعلامي والكاتب الكبير "عبدالكريم هاشم المرتضى" في ذمة الله



نعى فرعي إتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين ونقابة الصحفيين بتعز وفاة الأديب والإعلامي والكاتب الكبير "عبدالكريم هاشم المرتضى" الذي وافاه الأجل اليوم الثلاثاء بمستشفى اليمن الدولي بعد معاناة مع المرض.
وذكر بيان النعي أن الفقيد المرتضى من أبرز الأقلام الصحفية والإذاعية والأدبية بصحيفة الجمهورية وإذاعة تعز وصاحب عمود سطور تتكلم على مدى ثلاثون عاما.
كما عرف عن الفقيد المرتضى في كتاباته ومواقفه بإنسانيته وإنحيازه الدائم للوطن والمواطن البسيط، ودوره البارز في تأسيس إذاعة تعز والذي تولى إدارتها كما تولى الإدارة العامة لإعلام محافظة تعز لعدة سنوات.
وعبر فرعي إتحاد الأدباء ونقابة الصحفيين عن أحر التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة وأبنا الفقيد وجميع زملاؤه.
هذا وقد تم تشييع جثمان الفقيد اليوم إلى مثواه الأخير بمقبرة "صالة" بتعز.

           تغمد الله الفقيد بواسع رحمته والهم أهله وذويه الصبر والسلوان 
      إن لله وان إليه راجعون ..