البحرين تدرس فرض قيود على خدمات الإتصال عبر الإنترنت



أفادت وكالة "رويترز" أن البحرين تدرس إمكانية فرض قيود على خدمات الإتصال عبر الإنترنت، وذلك نقلًا عن وزير الإتصالات في المملكة "فواز بن محمد آل خليفة" الذي أشارت إلى أن إصدار القرار النهائي في هذا الشأن ليس وشيكاً.

ونقلت الوكالة عن وزير الدولة البحريني بعد أن أشارت إلى الدور الذي لعبته خدمات الاتصال عبر الإنترنت في ثورات الربيع العربي, أن الحكومة لم تقم بمراقبة الإتصالات في المملكة، وأن القرار بدراسة إمكانية استخدام خدمات الإتصال الصوتي عبر الإنترنت VoIP جاء بعد الإطلاع على المخاطر الناجمة عن هذه التقنية.

وقال الوزير إن هناك أمثلة كثيرة عن إستخدام تقنية VoIP للرذيلة التي تتعارض بطبيعة الحال مع القيم السائدة في المملكة حسب قوله, مضيفاً أن الحكومة ترغب بمنع إستخدام هذه التقنية بهدف الإضرار بأمن الدولة, أو أن تستخدم في مجال الإحتيال مثل سرقة الهوية أو التصيد.

يذكر أن المملكة العربية السعودية تعمل حالياً على خطوات مماثلة, فبعد إيقاف خدمة التراسل والإتصال "فايبر" في 5 يونيو الماضي, أشارت تقارير أخيرة إلى أن هيئة الإتصالات وتقنية المعلومات السعودية تعتزم حظر تطبيق التراسل الفوري "واتس اب" وذلك قبل دخول شهر رمضان المقبل في حال لم تستوفي الشركة المطورة للتطبيق المتطلبات التنظيمية والأنظمة السارية في المملكة.