ديترويت الأمريكية تعلن إفلاسها



أعلنت مدينة "ديترويت" الأمريكية إفلاسها، وهي أكبر مدينة أمريكية تقوم بهذه الخطوة, حيث تدين المدينة التي تعد أكبر مركز لصناعة السيارات في العالم بمبلغ 15 مليار دولار امريكي.

وتسعى المدينة حسب شبكة الـ "بي بي سي" البريطانية - للحماية من الدائنين ومن بينهم صندوق المعاشات وعمال القطاع العام.

وقد عانت المدينة من أزمات مالية لعدة سنوات بسبب تراجع صناعة السيارات التي كانت تحتضنها كما أن إنخفاض عدد سكانها أدى ايضاً إلى تراجع عائدات الضرائب.

وقال "ريك سنيدر" حاكم ولاية ميتشيجن في رسالة أرفقها بطلب إشهار الإفلاس أمام المحكمة, إن اشهار الافلاس يمثل الحل الوحيد الذي سيسمح لديترويت بأن تصبح مستقرة وقابلة للإستمرار وإتقاذها خلال هذه الأزمة الإقتصادية التي تعصف بها, فنحن نحتاج إلى إعادة هيكلة المدينة والسماح لسكانها بالخروج من هذه الدوامة.

ولم يعد بوسع البلدية تامين الإنارة العامة في الشوارع فيما تستغرق الشرطة 58 دقيقة للوصول حين يتم استدعاؤها مقابل 11 دقيقة على المستوى الوطني، ولم يعد هناك في الخدمة سوى ثلث سيارات الإسعاف لغياب الموارد الكافية لصيانتها.