إختتام فعاليات المركز الصيفي العام بتعز



تعز - وفاء المطري - برعاية محافظ محافظة تعز "شوقي هائل" رئيس اللجنة الفرعية للمراكز الصيفية, اختتمت بتعز فعاليات المراكز الصيفية لعام 2013م والذي أستمر 25 يوما واحتوى على 7 مراكز نوعية للشباب والفتيات شملت مناشط مختلفة ثقافية ورياضية وحفظ وتعليم القرآن والكمبيوتر واللغات تحت شعار "معا لتعزيز الهوية الوطنية وبناء القدرات وتنمية المهارات الشبابية".

وفي حفل الإختتام أكد وكيل محافظة تعز "علي عبداللطيف راجح" كلمة أشاد فيها بدور النشئ والشباب بمشاركتهم بالمراكز الصيفية وتنمية مواهب وقدراتهم الإبداعية والتي من خلالها يقضي الشباب اجازاتهم الصيفية واوقات فراغهم بتنمية مداركهم في تلقي سلسلة من البرامج الدينية والوطنية والثقافية والرياضية والأنشطة المختلفة, مشيراً  بأن مثل هذه المراكز تعمل على  تعزيز الهوية الوطنية وتحصن وتحمي الشباب والنشئ من الثقافات الخاطئة لنبذ كافة الثقافات الدخيلة والمتطرفة على المجتمع اليمني.

كما القيت كلمة اللجنة الفنية للمراكز الصيفية أستعرض من خلالها محمد يحي علوان جملة من الانشطة التى نفذت بنطاق مراكز هذا العام بمختلف الانشطة التى تساهم  في خلق شباب مبدع قادراً على العطاء خدمة لأنفسهم وللمجتمع والوطن, مؤكداً بأن المراكز الصيفية كانت متميزة لأنها أقيمت بشهر رمضان شهر العمل والعطاء, مشيداً بدور القائمين على المراكز الصيفية على الرغم من قلة المردود المالي والمعاناة الكبيرة وكل ذلك خدمة للشباب وللوطن.