تويتر: على حكومات العالم تركنا وشأننا


أعلن موقع التدوين المُصغــر "تويتر" عن الضغـوط الكبيرة التى يتعرض لها من طرف بعض الحكومات فى العالم للكشف عن المعلومات الشخصية للمستخدمين.

وقال الموقع أنه تلقى حتى الآن وخلال النصف الثاني من العام الحالي أكثر من 1157 طلبـاً للكشف عن معلومات بعض المستخدمين، وكانت 78 % من هذه الطلبات من طرف الحكومة الامريكية وحدها.

واوضح الموقع أيضاً أن الطلبات الحكومية كانت تحتوي أيضاً طلبات بحذف بعض المحتويــات غير القانونية بزعم هذه الحكومات, حيث تلقى تويتر أكثر من 60 طلباً من حكومات العالم بإزالة محتويات مُختلفة التوجهات فى العام 2013.

وقـال تويتر فى نهاية تقــرير أنه ربما يعجز عن توفير الحماية المُطلقة للمستخدمين لديه, لأن حكومات العالم لن يتـركون الموقع وشأنه على مايبدو، ويصرون فى التضييق على المُغـردين.

ولكن سـلاح تويتر الوحيد هو الكشف بصفة مستمرة عن هذه الطلبات والتضييقات الذي تتعرض لها إدارة الموقع بصفة مستمرة إحتراماً لمستخدمي الموقع، وتماشياً مع سياسة الشفافية التى ينتهجها منذ إنطلاقه.