محلي تعز يناقش الإشكالية القائمة بين البعثة الالمانية الطبية وهيئة مستشفى الثورة



تعز - وفاء المطري - رفضت البعثة الالمانية بنود الإتفاقية المقدمة من قبل مجلس ادارة هيئة مستشفى الثورة بتعز لإشتمالها على شروط تعرقل من سير اعمال البعثة بالمحافظة بحسب قولهم, جاء ذلك خلال إجتماع عقد بديوان عام محافظة تعز برئاسة "محمد الحاج" امين عام محافظة تعز حضره رئيس هيئة مستشفى الثورة بتعز "يحي الشيخ" ومنسق جمعية هامروفورم باليمن "علي الزخمي".

وفي الإجتماع اكد "محمد الحاج" امين عام المجلس المحلي على دور السلطة المحلية الداعم لعمل البعثة وبذل الجهود لتذليل الصعوبات وتسهيل سبل أعمال سير البعثة الالمانية في المحافظة، وكذلك ترسيخ اواطر العلاقة بينهما بما يخدم المرضى من الأطفال والإرتقاء بالوضع الصحي.

من جانبه اكد رئيس البعثة الطبية لجمعية "هامر فورم" الالمانية "ايمانو يليدس" بأن البعثة تمارس مهامها بشكل تطوعي خدمة للمرضى من الاطفال بالمحافظة وفى تخصصات مختلفة, مضيفاً بأن البعثة تعمل في المحافظة منذ 15 عاماً بناءاً على معيار الشفافية والمصداقية وتؤدي مهامها بالشكل المطلوب لتجاوز الوضع الصحي المتدهور الذى تعيشه اليمن وقال أن هدف اللقاء هو لحل المشاكل العالقة في الإتفاقية المقدمة من قبل الهيئة والمشتملة على شروط تقيد عمل الجمعية في حين أن جمعية هامرفورم المنظمة لأعمال البعثة غير حكومية وغير ربحية وتقدم خدمة إنسانية وخيرية لصالح المرضى اليمنيين حفاظاً على سلامتهم، وكذلك مناقشة اسباب المطالبة لتأجيل الفعالية الطبية القادمة إلى اجل غير مسمى.

وطرح رئيس البعثة الألمانية ثلاث مقترحات لحل الإشكالية القائمة بين البعثة وهيئة مستشفى الثورة بتعز وهي المطالبة بأحداث تغيير بأسلوب تعامل الهيئة مع البعثة لأحداث الاصلاح المطلوب والذي يتوافق مع العمل المشترك بينهما، وإن لم يتم تنفيذ ما تصبوا اليه البعثة ستضطر البعثة بإغلاق مشروعها في محافظة تعز وأضاف خيار ثالث وهو أغلاق المشروع نهائياً باليمن وهو أصعب خيار بحسب قوله.