نزيلات إصلاحية تعز يناشدن المحافظ بإعادة تأهيل الإصلاحية



تعز - وفاء المطري - ناشدت سجينات إصلاحية السجن المركزي بتعز محافظ المحافظة "شوقي هائل" بإعادة فتح وتأهيل مدرسة تحفيظ القرآن والمعمل اليدوي للأشغال اليدوية والذى تم إغلاقه منذ 2011م.

وطالبت السجينات بتنفيذ المحافظ لزيارة الى مبنى السجن الخاص بهن للإطلاع على أوضاعهن عن قرب والتخفيف من معاناتهن، وبالأخص اللواتي قضى على سجنهن سنوات وتقاعس القضاء والجهات المعنية بإصدار أحكام بقضاياهن.

إحدى المسؤولات عن الاصلاحية قالت: إننا نحن كمسؤولات على إصلاحية مركزي تعز للسجينات نعامل من قبل ادارة السجن المركزي مثل السجينات ولا يقدم لنا أي إهتمام ولا رعاية خلافاً للإدارات السابقة، وقالت: منذ عامين ومدرسة التحفيظ ومعمل الأشغال اليدوية مغلقان بحجة أنه لا توجد مخصصات للمعلمات في حين أن ذلك كان يساهم بتدريب وتأهيل السجينات وشغل أوقات فراغهن.

وأضافت المسؤولة أن اغلاق وسائل التدريب تسببت بحدوث خلافات ومشاكل بينه, بالإضافة الى أن هناك بعض السجينات يمنع زيارة أهلهن دون معرفة الأسباب، وبعض السجينات لا تجد احياناً حليباً لترضع أطفالهن الرُضع, مشيرة إلى أن المجتمع مازال ينظر بقصور للسجينات ولا يعلم البعض أن السجن يعتبر ردعاً وزجراً لكل من يقترف أي جريمة, كما ان المرأة السجينة تكون مكسورة الجناح داخل السجن وبعد خروجها من السجن.

ودعت كافة المنظمات الحقوقية والجهات المعنية والمقتدرين بدعم وتأهيل إصلاحية السجينات ليسهل عليهن مواجهة صعوبات الحياة بعد خروجهن الى المجتمع, كما أن هناك سجينات مضى عليهن سنوات ونطالب القضاء والجهات المعنية بسرعة البت بقضاياهن.