أوباما غاضب بعد أن حذفه بوتين من أصدقاء فيسبوك



أقدم الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" على حذف نظيره الأميركي "باراك أوباما" من لائحة أصدقائه على فيسبوك. 

وقالت صحيفة "ذا ديلي راش" الأميركية إن أوباما علم بالموضوع أثناء الإيجاز الصباحي الذي يقدمه له معاونوه. 

وأضافت الصحيفة أن أوباما أبدى استياء شديد عند علمه بالخبر، ولكن عندما علم الرئيس الأميركي أن نائبه "جو بايدن" والرئيس بوتين ما يزالان أصدقاء على الموقع المذكور ثارت حفيظته. 

الرد الأميركي جاء سريعاً, فقام أوباما بحذف متابعة بوتين من "تويتر".

الخلاف بين الرئيس الروسي ونظيره الأميركي حول عدد من القضايا لم يعد سراً, فقد وصلت خلافاتهما في الشأن السوري إلى ذروتها مع اقتراب العملية العسكرية المتوقعة ضد النظام السوري بعد استخدامه أسلحة كيميائية ضد المدنيين. 

وتمر العلاقات الأميركية الروسية بمرحلة صعبة بعد أن منحت روسيا حق اللجوء لموظف وكالة الاستخبارات الأميركية السابق "أدوارد سنودن".

كما تعمقت أزمة الخلافات بين القوتين بعد إلغاء أوباما لقاء كان مقررا مع بوتين على هامش قمة العشرين المنعقدة حاليا في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.