مجلس الإعتماد الأكاديمي يحذر الجامعات اليمنية من تدني الجودة



صنعاء - محمد مغلس - أكد رئيس مجلس الإعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي الأستاذ الدكتور" عبداللطيف حيدر الحكيمي" أهمية التحاق كافة الجامعات الحكومية والأهلية بقطار الجودة حتى لا يفوتها الركب وتتحول الى مؤسسات تصدر البطالة وترفد السوق بمخرجات لا تواكب إحتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية.

جاء ذلك في كلمته اليوم خلال توقيع  مذكرة التفاهم بين مجلس الإعتماد الاكاديمي وضمان جودة التعليم العالي والجامعة اللبنانية الدولية - اليمن بشان تقويم بعض كليات الجامعة وفقا لمعايير ومستويات ضمان الجودة.

وتنص مذكرة التفاهم على قيام الجامعة اللبنانية الدولية بالتقويم الذاتي لكليتي: إدارة الأعمال، والعلوم - برامج الفنون - (التصميم الجرافيكي و الديكور الداخلي), بحيث يتم التنسيق بين المجلس والجامعة  لتشكيل لجان فرعية داخل الكليتين المحددتين للبدء  في عملية التقويم الذاتي لهما في ضوء المعايير الخمسة للمستوى الأول (بداية) والخطوات العشر لضمان الجودة التي أقرها المجلس. 

والتزم مجلس الإعتماد بموجب  مذكرة التفاهم  بتقديم الدعم الفني اللازم لتحديد جوانب القوة في أداء الكليتين ومواطن الضعف, ومن ثم وضع الخطط لمساعدة الجامعة للتغلب على تلك الصعوبات والتحقق من سلامة إجراءات القيام بالمراجعة الداخلية.

كما نصت بنود المذكرة على تشكيل لجنة عليا للتقويم الذاتي في الجامعة برئاسة رئيس الجامعة وعضوية كلٍ من عميدي الكليتين المعنيتين, إضافة إلى الإدارات العامة المعنية بالتقويم.

وتتولى اللجنة القيام بمهام التخطيط لإعداد دراسة التقويم الذاتي لبرامج الكليتين موضوع التقويم، وتشكيل لجنة فنية مساعدة لجمع البيانات والمعلومات الأولية، وكذا قيادة وتوجيه اللجان الفنية في الكليتين خلال عملية جمع وتحليل البيانات, بالإضافة إلى توزيع المهام فيما بين الأعضاء وكتابة مسودة تقرير المراجعة واتخاذ القرارات المناسبة بشأن أولويات التحسين, والتنسيق مع مجلس الإعتماد الأكاديمي لإنجاز المراجعة الداخلية لبرامج  تلك الكليات .


وقد وقع المذكرة عن الجامعة اللبنانية الدولية رئيس الجامعة الدكتور"رضا يوسف هزيمة" وعن المجلس الأستاذ الدكتور"عبداللطيف حيدر الحكيمي" رئيس مجلس الإعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي.