الزميلة "وفاء المطري" تتعرض للتهديد عقب نشهرها صورة لمسلحين



تعرضت الصحفية "وفاء المطري" للهجوم والتحريض من قبل نشطاء تابعين لأحدى الأحزاب السياسية على خلفية نشرها صورة مأخوذة من احدى الصفحات بالفيس بوك لأحد المسلحين داخل مقر الحزب.

وقالت المطري أن الصورة التي نشرت كان مقصدها توجيه دعوة للجهات المعنية في توفير حماية امنية للمقرات الحزبية بدلاً من إقتياد مسلحين لحمايتها وتجنباً لوقوع أي حوادث اخرى مشابه لما حدث في مقر التجمع اليمني للإصلاح بتعز.

وأضافت المطري, لقد تفاجأت بردود نشطاء تابعين للحزب وتلفيق التهم الكاذبة ضدها دون وجود أي أدلة لإدانتها وإستخدامها أسلوب التحريض والقمع لأصحاب الكلمة والقلم الحر والصحفيين الذين يبذلون قصار جهودهم من أجل حماية المحافظة من كافة الظواهر الدخيلة كظاهرة حمل السلاح بأي مكان كان, موكدة بأن تصريحها بمثابة بلاغ للنائب العام عن ما يمكن قد تتعرض له.

يذكر أن وفاء المطري أكثر الصحفيات اللواتي يمارسن العمل الصحفي بالميدان  وتمارس المهام الصحفي بمهنية دون التحييز لأى طرف كان.