7 ميداليات برونزية حصاد اليمن في ختام بطولة غرب آسيا لألعاب القوى للناشئين


عمان - بشير سنان - حققت لاعبة منتخبنا الوطني "ليلي الأشموري" برونزية سباق 400 متر حواجز في ختام منافسات اليوم الأخير لبطولة غرب آسيا لألعاب القوى للناشئين والتي جرت منافساتها على استاد مدينة الحسين الرياضية بالعاصمة الأردنية عمان بمشاركة 11 دولة عربية خلال الفترة من 22 وحتى 25 من شهرنا الجاري بالعاصمة الأردنية عمان.

وكان نجم منتخبنا الوطني "نسيم منصر" قاب قوسين أو أدنى من خطف الميدالية الفضية لسباق الثماني الا ان رمية بالرمح لمنافسيه الأكبر سنا منحته المركز الثالث والميدالية البرونزية الخامسة لمنتخبنا الوطني  بفارق ضئيل من النقاط عن منافسيه في نفس السباق.

وعلى بساط الجدارة خطف اللاعب علي درغام الميدالية البرونزية في منافسات 3000 متر في الجولات الأخيرة للسباق ملهبا المدرجات التي امتلأت بالجماهير اليمنية المشجعة والمساندة لمنتخبنا الوطني بالإضافة الى الجماهير العربية التي تعاطفت مع صغر أعمار لاعبينا ومستوياتهم المنافسة للمحترفين الأفارقة.

وختم لاعب منتخبنا علي عوض المشاركة اليمنية ببرونزية رمي الرمح محطما رقمه الشخصي المسجل في اليمن بمسافة قدرها 59 متر كما هو الحال بمعظم اللاعبين المشاركين في البطولة وهذا انجاز يحسب للهيئة الإدارية لاتحاد ألعاب القوى اليمني وللجهاز الفني الوطني للمنتخب.

وفيما تمكن محترفو افريقيا المتواجدون في صفوف منتخبي البحرين وقطر من حرمان لاعبنا جلال الخبجي من الظفر بإحدى ميداليات سباق 800 متر ليكتفي بالمركز الرابع خلف الأفارقة.


رئيس بعثة الفتيات الأخت "سلوى البركي" عبرت عن سعادتها البالغة بتحقيق فتيات اليمن لميداليتن برونزيتين في هذه البطولة معتبرة بأن هذه الميداليات بطعم الذهب كون ما شاهده الجميع من لجوء المنتخبات للتجنيس يعتبر شهادة أحقية وإمتياز للاعباتنا اللاتي لا زلن في بداية المشوار موجهة الشكر الجزيل لمعالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ "معمر الإرياني" الذي أولى فتيات اليمن إهتماما خاصا جائت نتائجه على أرض الواقع كما وجهت الشكر الجزيل لقطاع الرياضة في الوزارة ولقيادة إتحاد رياضة المرأة والأستاذة "نظمية عبدالسلام".

على عكس كل البطولات التي تنظوي تحت إطار اتحادات غرب آسيا فإن هذه البطولة شهدت رقما قياسيا في عدد المشاركين فيها بإحدى عشر دولة عربية وهو ما يعني الاستحقاق الكامل لنجوم منتخبنا الوطني لألعاب القوى في الظفر بميداليات البطولة وليس كما تهوى بعض الاتحادات في حصد الميداليات من بين خمس الى ست دول في البطولة.