السلطة المحلية بتعز تدين جريمة قتل "فيصل المخلافي" والإعتداء على منازل مواطنين من مارب



متابعات - أدانت السلطة المحلية بمحافظة تعز وأستنكرت بشدة جريمة قتل الدكتور "فيصل سعيد المخلافي" أيدي عناصر مسلحة خارجة عن النظام والقانون في حي الروضة بمديرية القاهرة مدينة تعز.

كما أدانت في بيان أصدرته الإعتداء على منازل عدد من المواطنين من أبناء محافظة مأرب والذي لا يعبر عن ثقافة أبناء محافظة تعز وطابعها السلمي والمدني.

وناشد البيان أبناء المحافظة بتغليب منطق العقل والحكمة وعدم الإنجرار وراء من يسعون بالعودة بالمحافظة إلى مربع العنف والفوضى وتعكير أجواء الأمن والاستقرار والسلم الإجتماعي.

وأكدت السلطة المحلية بمحافظة تعز حرصها على ملاحقة كل المتورطين في هذه الجريمة وكل الجرائم ومحاسبة كل الأطراف أياً كان وفقاً للنظام والقانون والتصدي لكل من يسعى إلى النيل من أمن وإستقرار المحافظة.

كذلك أدان مشائخ ووجهاء وأعيان محافظة تعز الجريمة النكراء التي راح ضحيتها الأكاديمي المسالم أستاذ العلوم السياسية الدكتور"فيصل سعيد قاسم الخلافي" والتي طالتة يد الغدر والخيانة وهو أعزل من أي سلاح، ونحن إذ ندين هذا الإعتداء الإجرامي البشع نعتبر أن دم الشهيد الذي أُريق على قارعة الطريق هو دم جميع ابناء تعز.

مطالبين في الوقت نفسه أولياء دم المجني عليه وجميع محبية بالتهدئة وضبط النفس لإتاحه الفرصة للأجهزة المعنية للقيام بدورها, كما نطالب السلطه المحلية والأجهزه الأمنية وجميع المعنيين بسرعة ضبط القتلة وإحالتهم إلى الجهات المختصة لينالوا جزائهم الرادع قطعاً لدابر أي فتنة.

ونحن بدورنا نؤيد ونساند السلطة المحلية والأجهزة الأمنية للقيام بدورها في سبيل تعزيز الأمن وتحقيق الإستقرار والقاء القبض على أي محدث في عموم المحافظة, كما ندين أي تصرف مستفز أو فعل متهور قد يحدث من أي طرف كان.

ونحذرمن دخول أي طرف ثالث يستغل لهذه الأجواء المتوتره بغرض توسيع دائره الإشتعال محملين في هذا الصدد الأجهزة الامنية مسؤولية حفظ وحماية الأشخاص والممتلكات لجميع سكان محافظة تعز.