مشائخ ووجهاء محافظتي اب وتعز يعقدون لقاءً تضامنياً مع أسرة الشهيد "فيصل المخلافي"


متابعات - توافد الاف من مشايخ وأعيان ووجهاء محافظتي تعز واب بمشاركة حقوقيين وناشطي منظمات المجتمع المدني يوم أمس الى محافظة تعز للتضامن مع الشيخ "حمود سعيد المخلافي" للمطالبة بسرعة ضبط قتلة الدكتور"فيصل سعيد المخلافي".

ففي اللقاء الذي عقد في فندق السعيد بتعز قدم الشيخ حمود الشكر للحاضرين من مشائخ تعز واب مطالبا منهم العون في إيصال المعتدين والجناة الى العدالة ليأخذوا جزاءهم الرادع وأن يأخذ القضاء طريقه مؤكداً على أنهم  دعاة شرع ولا يمكنهم أن يلجأوا للثأر.

والقى الشيخ "أمين البحر" وكيل محافظة تعز كلمة  نيابة عن مشايخ تعز أكد فيها على أن هذا اللقاء التضامني ليس مناطقياً أو تعصبياً ولكنه نواة للم شمل اليمن بكل مناطقهاً, منوهاً بأن التقاء مشايخ المحافظتين جاء ليشكل حجر أساس لهذا المبدأ والذي سيعود خيره على أرجاء الوطن, مضيفاً أن التقاءنا هنا اليوم وفقا لمبدأ أنصر أخاك ظالما أو مظلوما فالرسول أمرنا بالنصرة ونهانا عن العصبية.

وقال البحر, نيابة عن مشائخ تعز نقدم الإعتذار لأبناء محافظة مأرب على ما حدث من تصرفات طالت الابرياء من ابناء مأرب عقب إستشهاد الدكتور, فديننا يقول ولاتزر وازرة وزر اخرى.

كما القيت كلمة عن الأحزاب والتنظيمات السياسية القاها البرلماني الشيخ "عبدالسلام الدهبلي" وكلمة عن البرلمانين القاها الشيخ "عبدالله احمد على العديني" وكلمة عن ابناء اب القاها الأستاذ "عبدالملك محمد احمد منصور" وأجمعت كلماتهم على ضرورة إستعادة هيبة الدولة من خلال فرض الامن وملاحقة المعتدين وايقاف سفك دماء المواطنين.