تدشين الحملة الأمنية الشاملة في تعز لإنهاء المظاهر المسلحة


تعز - وفاء المطري - دشنت اليوم في محافظة تعز بحضور قائد محور تعز العميد الركن "علي مسعد حسين "الحملة الأمنية المشتركة لإنهاء المظاهر المسلحة وضبط حمل السلاح والسيارات والدراجات النارية الغير مرقمة والمخالفة لأنظمة ولوائح وقوانين السير وتدشين حملة إنهاء النزاع بين عزلتي قراضة والمرزوج بمديرية صبر الموادم بتعز، ووقف إطلاق النار والإسهام في توزيع المياه بين العزلتين وتحديد(5) مواقع أمنية محيطة بالعزلتين حتى يتم صدور الحكم القضائي في هذه القضية.

وفي تدشين الحملة ألقى قائد محور تعز كلمة أمام الضباط والصف والجنود المشاركين في الحملة أهاب فيها بالجميع بتحمل مسؤولياتهم الوطنية العظيمة في إنهاء أية مظاهر مسلحة في المحافظة والإسهام الفاعل في تعزيز جوانب الأمن والاستقرار وعدم السماح لأي كان الإخلال به تحت أية مبررات.

كما شدد قائد المحور على ضرورة العمل بجدية كاملة في ملاحقة وضبط المطلوبين أمنياً والمسلحين والمهربين والخارجين عن القانون, مشيراً إلى أهمية أن يكون رجال الأمن والعسكريين المشاركين في الحملة نموذجاً في حسن التعامل والتصرف مع المواطنين والحذر من العناصر الخارجة عن النظام والقانون والتعامل معهم بشدة وحزم, مؤكداً بأن الأوضاع الأمنية في تعز لا ترضي أحد وتتطلب من الجميع التفاعل من أجل تحقيق أمن وسكينة المواطنين في محافظة تعز باعتبار ذلك أمانة في أعناق الجميع.