شباب الثورة يجمعون على التصعيد حتى إطلاق المعتقلين وكشف مصير المخفيين


صنعاء - علي العوارضي - أجتمع في صنعاء عشرات من القيادات الشبابية وممثلين عن أهالي معتقلين الثورة وأعضاء من ممثلي الشباب في مؤتمر الحوار الوطني.

وخلال الإجتماع أستعرض رئيس المجلس العام لمعتقلي الثورة اليمنية مستجدات قضية معتقلي ومخفيي الثورة وسلط الضوء على الوضع القانوني لقضايا المعتقلين في حجة وصنعاء وتعز وتحدث عن خطورة الوضع الذي يمر به المعتقلين في مركزي حجة المحاصرين والممنوعين من الزيارة منذ ستة أشهر في ظل إنفلات أمني متعمد وغير مسبوق تعيشه محافظة حجة.

وطالب أهالي المخفيين من شباب الثورة الوقوف وعدم خذلان ابنائهم والسعي للعمل على سرعة نقلهم إلى صنعاء حفاظاً على حياتهم كمرحلة أولى نحو الإفراج عنهم.

وأقر الإجتماع تشكيل لجنة من المجلس العام لمعتقلي الثورة وأعضاء مؤتمر الحوار وممثلين عن أهالي المعتقلين وقيادات شبابية ونشطاء لصياغة مشروع برنامج تصعيدي يكفل إنهاء معاناة المعتقلين وأهاليهم ويكشف مصير المخفيين قسراً.