الصحفي "أحمد البخاري" في ذمة الله


توفى الصحفي الكبير وشيخ الصحفيين بتعز "أحمد صالح البخاري" عن عمر ناهز 75 عاما متأثراً بتضخم في عضلة القلب بعد أن رقد في غرفة العناية المركزة بالمستشفى الجمهوري بمحافظة تعز قرابة الشهر وتم تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير عصر أمس بعد الصلاة عليه في جامع البخاري بحي المستشفى الجمهوري.

الفقيد لديه من الابناء تسعة, ستة بنات وثلاثة أولاد ويعتبرأحد أقدم من عمل بمهنة الصحافة والإعلام في اليمن وأشتهر بعلاقاته الطيبة مع جميع وسائل الإعلام ومختلف أطراف العمل السياسي ككل, فقد عمل مراسلاً لعدد من الصحف والمواقع الإخبارية اليمنية.

أسرة تعز نت تقدم تعازيها ومواساتها لأسرة الفقيد ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته.

إن لله وإن اليه راجعون