سلطان "بروناي" يعتمد تطبيق الشريعة الإسلامية



أعلن السلطان "حسن البلقيه" سلطان "بروناي" تطبيق حدود الشريعة الإسلامية في السلطنة بشكل تدريجي خلال الستة أشهر المقبلة كأول دولة في المنطقة تعتمد الشريعة الإسلامية.

وأعلن السلطان البلقيه أحد أغنى أغنياء العالم في خطاب رسمي المصادقة على قانون جنائي إسلامي جديد سيدخل حيز التطبيق تدريجياً خلال الستة أشهر المقبلة, حيث ينص القانون الجديد الذي دارت بشأنه نقاشات منذ سنوات على بتر أيدي اللصوص وجلد شاربي الخمور والرجم في حالة الزنى, قائلاً بدخول هذا القانون قيد التنفيذ نقوم بواجبنا تجاه الله.

ولن تطبق الشريعة الاسلامية إلا على المسلمين التي تعتمد على نظامين قضائيين, أحدهما مدني والآخر إسلامي الذي يشمل حالياً خصوصاً الخلافات البسيطة وخصوصاً منها المتعلقة بالزواج.

يذكر أن سلطنة بروناي الصغيرة الواقعة على الساحل الشمالي من جزيرة بورنيو من أثرى بلدان العالم بفضل مخزونها الهائل من المحروقات ويدين ثلثا سكانها البالغ عددهم 400 الف نسمة بالإسلام بينما يدين 13% منهم بالبوذية و10% بالمسيحية.