رئيسة البرازيل تطلب التخلي عن بريد "مايكروسوفت"

- ديلما روسيف -
أعلنت الرئاسة البرازيلية إصدارها تعليمات للتخلي عن بريد "مايكروسوفت أوتلوك" عقب إنكشاف فضحية تجسس وكالة أمريكية على شركة نفط برازيلية.

وبحسب تصريح رئيسة البرازيل على تويتر "ديلما روسيف" فقد صدرت تعليمات للتخلي عن أوتلوك من مايكروسوفت مع تطوير حل بريد إلكتروني خاص للمؤسسات والدوائر الحكومية البرزيلية بهدف منع تعرضها للتجسس والمراقبة.

وطالبت روسيف باتخاذ اجراءات تعزز إستقلالية الإنترنت البرازيلية بعد قيام شبكة "جلوبو" الإعلامية البرازيلية بالكشف عن وثائق تدين قيام الإستخبارات الأمريكية بالتجسس على شركات برازيلية كبرى مثل شركة "بتروبراس" العملاقة للنفط.

يذكر أن قيام وكالة الأمن القومي الأمريكي باختراق سيادة خصوصية العديد من الدول عبر الإنترنت بغرض التجسس أدى إلى خشية خبراء السياسة والأمن من تهديد هذه الإجراءات على إنفتاح الأنترنت عالمياً وحصرها في شبكات محلية.