مؤسسة السعيد تختتم دورة في "المساحات الصديقة" للأطفال بتعز



تعز - وفاء المطري - أختتمت بمؤسسة "السعيد للعلوم والثقافة" بمحافظة تعز دورة تدريب العاملين في المساحات الصديقة حول أنشطة الحماية وإدارة المساحات الصديقة والتي تنظمها مبادرة حماية الأطفال واليافعين بتعاون مع مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة وبدعم من منظمة اليونيسيف وهدفت الدورة على مدي عشرة أيام إلى تدريب 35 شاب وشابة عن الإحتياجات النفسية للطفل وحمايته والإعاقة والطفولة ومراحل النمو مع مقدمة مهارات تقدير الذات والمساحات الصديقة ومكوناتها.

وفي فعالية الإختتام أشاد مدير منظمة اليونسيف بتعز الدكتور "خالد الشيباني" بما قدمته الدورة من معارف ومدراك عن المساحات الصديقة للأطفال, منوهاً بضرورة إكساب الشباب ثقافة التعامل مع الطفل ومهارات حمايته في المجتمع بتظافر منظمات مدنية تعمل من أجل تكريس هذه المفاهيم لما فيه خدمة المجتمع.

وأكدت رئيس فريق التدريب "عديله راوح" إلى أن البرنامج أستهدف مفوضية الكشافة والمرشدات بالمحافظة وكان حافل بمواد التدريب والتي تمحورت في حماية الأطفال وإحتياجاته النفسية والإعاقة والطفولة ومراحل النمو عند الأطفال والمساحات الصديقة ومكونتها وكأداء للحماية مع مواجهه ضغط النظراء والمبادرات الطوعية والإتصال والتواصل وأخلاقيات العمل وحقوق الطفل, مشيرة الى الدورة لم تخلى من المهارات العملية في أساسيات الأنشطة الرياضية وتجهيز لعب شعبية وتنفيذ الألعاب الشعبية والعاب الطين والرسم والتلوين وكذا فن الكولاج وصناعة الدمى وتجهيز معرض صور ورسومات لأنشطة الدورة.