ندوة فكرية بتعز حول التبادل الثقافي والتاريخي بين اليمن والمغرب

تعز - وفاء المطري - نظمت جمعية حوار الحضارات والتبادل الثقافي المغربي بالتعاون مع مكتب الثقافة بتعز على قاعة الزبيري بكلية الطب ندوة فكرية حول التواصل الثقافي والتاريخي بين اليمن والمغرب في محافظات تعز- إب - صنعاء برعاية وزارة الثقافية ومحافظ محافظة تعز وسعادة السفير "السيد محمد حما" سفير المملكة المغربية. 

هدفت الندوة التي شارك فيها عدد من الباحثين والاكاديميين إلى تعزيز روابط الأخوة بين المغرب واليمن من خلال إحياء القواسم الثقافية التاريخية المشتركة بين البلدين الشقيقين, وفي الندوة أكد وكيل المحافظة "عبدالله أمير" أن حوار الحضارات تربطها علاقة قوية بسن الشعوب وتأتي من خلال إستشراف الماضي والحاضر ومواكب المستقبل وتكوين حضارة حديثة تتواصل فيها ما أنقطع بين الشعوب وتراثها, مشيراً إلى ضرورة تكريس ثقافة العلم والقلم وقيم المحبة والتسامح لا السلاح والعنف والكراهية متمنياً أمير أن تشرق وحدة العرب وأن تتحقق لمدينة تعز عاصمة الثقافة اليمنية كل ما تصبوا اليه من معاني الثقافة لا أن تكون شعار مع وقف التنفيذ, من جانبه استعرض نائب السفير المغربي بصنعاء هشام أوسي حمو الإصلاحات التنموية والسياسية في المغرب وبالأخص ما يتعلق بالمرأة المغربية واعطائها حقوقها.


بدورها كشفت رئيسة جمعية حوار الحضارات والتبادل الثقافي "فاطمة البيضوري" عن إقامة مهرجان سياحي يمني مغربي فرنسي في محافظة تعز مطلع العام القادم يبرز ثقافة حوار الحضارات ونوهت لضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية اليمنية والوحدة الترابية المغربية إنطلاقاً لتحقيق الوحدة العربية الشاملة مشيدة بدور السلطة المحلية والجهات التي ساهمت بإنجاح الندوة الثقافية لما من شأنه إبراز أواصر الثقافة بين البلدان.