وزيرة حقوق الإنسان: إصلاحية مركزي تعز أكثر السجون تدهوراً


تعز - وفاء المطري - طالبت وزيرة حقوق الإنسان "حورية مشهور" وزارة الداخلية والحكومة اليمنية بتقديم الدعم اللازم لتحسين أوضاع إصلاحية السجن المركزي في تعز والذي يعاني من الكثير المشكلات والصعوبات, جاء ذلك خلال زيارة ميدانية نفذتها صباح اليوم شملت إصلاحية مركزي تعز للنساء وسجون الأحداث والإطلاع عن كثب على إحتياجات السجناء والسجينات ومعرفة مشاكلهم.

وأشارت مشهور أن معاناة السجن المركزي بتعز تختلف عن بقية السجون بالمحافظات الأخرى ووضعها أكثر تدهوراً وإحتياجاته كثيرة جداً وذلك بسبب كثافة عدد المسجونين وضيق مساحته وهناك معاناة برزت بالأشهر الأخيرة تمثلت بإفتقار السجن للمياه وهذه باتت مشكلة تهدد المحافظة ككل.

وقالت مشهور خلال تصريحها إن السجن عبارة عن مؤسسة عقابية إصلاحية ومن المعروف إننا ليس في دولة متطورة أو متقدمة ونحن دولة تصنف من أقل البلدان تنمية وبالتالي أن وضع المواطن اليمني حتى خارج السجون يكاد لا يصل إلى إحتياجاته الأساسية وأن هناك نقص وقصور ونطالب مصلحة السجون إن يتم الإلتزام بالحد الأدنى لحقوق السجناء من حيث الغذاء والإهتمام بالصحة والمكان وسعته والسماح بالزيارة وسرعه المحاكمة.

مطالبة بأنشاء ورش عمل لتكسب السجين مهارات مختلفة بعد إستكمال فترة محكوميته ليكون إنسان صالح في مجتمعه, داعية مشهور إدارة السجون بعمل توعية للسجناء والسجينات حول طرق ترشيد استخدام المياه بطريقة سليمة.

وأضافت أن يوم غداً ستقام ورشة عمل حول دور المرأة في المرحلة الإنتقالية وإستعراض أهم القضايا التي تخض حقوق المرأة والشباب والفئات المهمشة  بمشاركة منظمات المجتمع المدني العاملة في قضايا المرأة وممثلي وسائل الإعلام وممثلي الأجهزة الرسمية الحكومية وناشطي وناشطات في حقوق الإنسان.