شوقي هائل: تعز سلاحها القانون ولن تنجر الى مربع القبيلة والعنف والفوضى


تعز - وفاء المطري - أكد محافظ تعز "شوقي هائل" على الدور المناط بالأحزاب والمكونات السياسية بالمحافظة في العمل بروح الفريق الواحد صوب تعزيز الأمن والإستقرار بالمحافظة وتقديم الخدمات للمواطنين بصورة أفضل وتحقيق المشاريع الهامة والإستراتيجية والإبتعاد عن المماحكات والصراعات التي أضرت كثيرا بطموحات وآمال المواطنين.

جاء ذلك لدى ترأسه اليوم اجتماعاً موسعا ضم قيادات فروع الأحزاب والتنظيمات السياسية في المحافظة وأعضاء اللجنة الأمنية وقيادات السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية وممثلي الوسائل الإعلامية, مثمناً توجيهات رئيس الجمهورية المشير "عبدربة منصور هادي" ودعمه بما يلبي طموحات أبناء المحافظة, مستعرضاً التحديات الأمنية والتنموية والسياسية التي تواجه المحافظة ومحاولة جرها إلى مربع العنف والتخريب والفوضى وطمس الهوية الثقافية والمدنية للمحافظة من خلال زعزعة الأمن والإستقرار وإثارة المنطقية والمذهبية ونشر ثقافة الحقد والكراهية بين أوساط المواطنين.

وفيما يتعلق باللجنة الرئاسية المكلفة بحل قضية أبناء مخلاف وقبيلة مراد وأبناء الأعوش, أشار المحافظ الى أن اللجنة أخطأت المسار وخاضت في قضايا ليست من إختصاصها وتعمدت إقحام أبناء المحافظة في مواجهة مع أبناء مأرب بشكل عام مع أن القضية واضحة ومحددة, كما تطرق المحافظ الى قضية السطو على احد المصارف في المحافظة والمتهم فيها احد مرافقي اللجنة الرئاسية, مضيفاً يجب تسليم جميع المتهمين بالحادثة أياً كانوا الى جهات الإختصاص لاستكمال الاجراءات القانونية وفقاً للقانون, منتقداً ما ورد على لسان عضو اللجنة الرئاسية "جازم الحدي" من إساءات وتجريح الى أبناء محافظة تعز وادعاءه تناولات كاذبة لا أساس لها من الصحة, مطالبا رئيس الجمهورية إلزامه بتقديم إعتذار لجميع أبناء المحافظة على ما بدر منة من إساءات تمسهم.

وأردف هائل, البعض اليوم يريد إحراق تعز بـ أبناء تعز وجر المحافظة نحو العنف وعلى الجميع تغليب لغة العقل والمنطق فتعز قد شبت على الطوق و ستظل مدينة مدنية لا تؤمن إلى الا بلغة القانون.

ولفت المحافظ شوقي الى أن بعض الوزراء لم يكن دورهم على المستوى المطلوب في الدفع بعجلة التنمية بالمحافظة الى الأمام, مضيفاً  للأسف أثروا بشكل سلبي على كثير من الإصلاحات في المجالات الأمنية والتنموية والخدمية وفي تحقيق طموحات أبناء المحافظة, مشيراً الى أن وزارة المالية لا تزال تحتجز نحو أربعمائة مليون ريال كمستحقات للمؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي لدى المؤسسات الحكومية ولم تقم بتوريدها إلى حساب مؤسسة المياه, منوهاً أن سيتم التعامل مع جميع التدخلات والخروقات المركزية وفقاً لقانون السلطة المحلية.


وأنتقد المحافظ شوقي الدور السلبي لبعض الوسائل الإعلامية في نقل صور غير حقيقية عن المحافظة والتي تسعى إلى تزيف الحقائق وتضليل الرأي العام بأخبار كاذبة ولا أساس لها من الصحة وتتعمد الإساءة والنيل من جهود السلطة المحلية والتحريض على العنف والفوضى وتعطيل المصالح العامة والخاصة بدوافع سياسية ضيقة ومصالح ذاتية, مستعرضاً جملة من الإنجازات التي تحققت في المحافظة والتي في طريقها للإنجاز وفي مقدمتها بسط هيبة الدولة وتحسين الخدمات العامة وتعزيز الأداء الإداري والامني وتحريك مشروع توسعة مطار تعز وإعداد دراسة خاصة بتأهيل ميناء "المخا" والتهيئة لوضع حجر الأساس لمدينة "حمد" الطبية وإنجاز الدراسة الخاصة لمشروع تحليه مياه البحر وتامين التكلفة بالإضافة إلى تامين العملية التعليمية والتربوية وإعتماد ميزانية للعاصمة الثقافية وغيرها من المشاريع التنموية والخدمية والاستراتيجية الهامة.

وأشاد محافظ تعز بدور الشباب في إحداث التنمية الشاملة في مختلف المجالات والأصعدة وقال أنهم أمل المستقبل وعلى عاتقهم تقع مسئولية كبيرة في النهوض بالوطن وتحقيق اليمن الجديد القائم على العدالة والمساواة وتطبيق القانون على الجميع, مؤكداً دعمه ورعايته لكل الشباب وتامين فرص العمل لهم بما يحقق طموحاتهم وأمالهم, كما حث الأحزاب والتنظيمات السياسية الى التنافس في كيفية خدمة المواطنين وتحقيق الإنجازات والمضي قدما في الطريق السليم وليس التنافس في تقاسم المناصب والمصالح على حساب مصلحة الوطن والمواطن.