أحمد عبده سعيد: أبناء تعز في سبات عميق لا يعون ما يحصل لهم ولمحافظتهم


تعز - وفاء المطري - نظم في قاعة الفضول بالمركز الثقافي بمحافظة تعز لقاء حضره عدداً من أعضاء مجلس النواب والمجلس المحلي ومشائخ المحافظة وممثلي التكوينات السياسية والحزبية والمجتمع المدني وأبناء المحافظة للتنديد باستهداف المحافظة وزعزعة امنها وإستقرارها والإختلالات التي تعاني منها تعز العاصمة الثقافية والمدنية.

وأصدر عن اللقاء بيان أستنكر الجرائم والعدوان الغاشم الذي تعرض له الشاب "محمد منير احمد هائل" من إختطاف والنهب والتقطع لرجل الأعمال "عبدالجبار هائل" معتبراً بأنها تنافي مع كل مبادئ الشرائع السماوية وإحكام والقوانين النافذة والأعراف والقيم الأخلاقية ويشكل إستهداف لآسره هائل سعيد التي تبذل العطاء في شتى المجالات الخيرية ورافدا مهما للتنمية والإقتصاد الوطني.

مؤكداً البيان على إعلان موقف تضامني ومطالبة رئيس الجمهورية "عبد ربة منصور هادي" وكافة أجهزة الدولة المختصة بسرعة العمل على إعادة المختطف سليماً إلى أهله, محملاً البيان الجميع مسؤولية سلامة المختطف وتعقب الجناة الذين قاموا بالتقطع مع إقرار تشكيل لجنة تتولى متابعه كافة الجهات المعنية بخصوص ذلك.

وأكد عضو المجلس المحلي "أحمد عبده سعيد" على ضرورة تظافر الجهود مع السلطة المحلية بالمحافظة لمحاربة كافة الظواهر الدخيلة كحمل السلاح وإنتشار المسلحين وإستخدام الدرجات النارية لعملية الإغتيالات وغيرها, لافتاً إلى أن من قاموا بالخطف والنهب والتقطع يعتبرون من ضعفاء النفوس في إستهداف رموز البلد, محذراً من أن أبناء تعز في سبات عميق لا يعون ما يحصل لهم ولمحافظتهم, مطالباً الجهات المعنية بسرعة وكر العصابات والعابثين وسرعة ضبط الخاطفين لينالوا جزائهم الرادع ليكونوا عبره لمن يزعزع أمن وإستقرار الوطن وتعز خاصة.


وبدورة أشار رئيس الغرفة التجارية والصناعية بتعز "عبدالله الدميني" بأن اللقاء يجسد لوحة متكاملة وخلق نسيج مجتمعي واحد رغم وجود الإختلالات التي تستهدف ابناء المحافظ ككل, مشيراً إلى إننا نعيش في ظل ظروف إستثنائية غاية التعقيد يشهدها الوطن عموما ومحافظتنا من حملات التصفية والإغتيالات الفردية والجماعية وأخرها إختطافات لخيرة كوادر المحافظة من مدنيين وعسكريين وأمنيين واقتصاديين, منوهاً إلى اليمن ككل تعيش بمرحلة اللادولة ويتطلب منا وقفه رجل واحد ضد قوى تحاول العبث بأرواح أبنائنا وتستهدف تخريب كلما هو جميل وتدمير مقدراتنا لجرنا لعهود الإحتراب والإقتتال والمستقبل المجهول.