إغلاق سجون في السويد لعدم وجود مجرمين


قالت صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية أن السويد قررت إغلاق 4 سجون ومركزاً واحداً للحبس الإحتياطي بسبب تراجع عدد المسجونين فيها.

وذكرت الصحيفة أن قرار السويد جاء رغم ازدياد معدل الجريمة قليلاً في الفترة الأخيرة إلا أن تركيز الدولة على إعادة تأهيل السجناء بدلاً من تركهم يموتون داخل السجون أدى إلى إنخفاض عدد السجناء بنسبة 6٪ بين العامين 2011 و 2012.

وقامت الصحيفة بعمل مقارنة بين السجون الأمريكية والأوروبية بسبب إزدياد عدد السجناء في الولايات المتحدة بشكل يصعب إستيعابه, ففي حين يقل عدد السجناء في السويد بنسبة 6٪ يزيد عدد السجناء في السجون الفيدرالية بنسبة 40٪ عن القدرة الإستيعابية لها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأغلبية الساحقة من السجناء في السجون الأوروبية مدتهم 12 شهر, في حين متوسط العقوبة التي يقضيها في أمريكا هي 3 سنوات, مطالبة الصحيفة بضرورة الإستفادة من تجارب الدول الأوروبية التي تعامل السجناء بطريقة أفضل وتمنحهم المزيد من الخصوصية.