دراسة: مصر أسوأ الدول العربية في حقوق المرأة وجزر القمر أفضلها


كشفت دراسة قامت بها "تومسون رويترز" للأخبار والمعلومات أن جزر القمر تصدرت أفضل الدول العربية بالنسبة لحقوق المرأة في حين حلت مصر في المركز الأخير كأسوأ بلد عربي يمكن أن تعيش فيه النساء حسب نتائج الدراسة التي نشرت الأسبوع الماضي.

الدراسة أجريت تقييما لوضع المرأة في 22 بلداً عربياً من حيث العنف والحقوق الإنجابية والمعاملة داخل الأسرة والإندماج في المجتمع والمواقف تجاه دورها في السياسة والإقتصاد.

وأظهرت الدراسة أن أداء دولة جزر القمر الواقعة في المحيط الهندي جيداً على كافة الأصعدة ما عدا التمثيل السياسي إذ تشغل المرأة 20% من المناصب الوزارية, كما تشغل 3% من مقاعد مجلس النواب, إضافة إلى أن المرأة القمرية تتمتع بقدر لا بأس به من الحرية الإجتماعية, حيث 35% من النساء يعملن بينما يعاقب القانون على الإنتهاكات الجنسية, إذ إن نصف نزلاء سجن "موروني" محبوسون لإدانتهم باعتداءات جنسية.

وفي مصر التي أحتلت المرتبة 22 في القائمة, فقد أوضحت الدراسة أن نتائج مصر سيئة في معظم المجالات ومنها العنف ضد المرأة وحقوقها الإنجابية وختان البنات والمعاملة التي تلقاها داخل الأسرة ومشاركتها في السياسة والإقتصاد لتكون بذلك أسوأ مكان في العالم العربي يمكن أن تعيش فيه المرأة خاصة بعد ثورة الربيع العربي وإندلاع الصراعات وإنعدام الإستقرار.

أما اليمن فقد جاءت كخامس أسوأ دولة لحقوق المرأة والتي جاءت ترتيبها 18 على مستوى الدول العربية, فقد بينت الدراسة أن زواج القاصرات والزواج السياحي من أهم صور الإتجار بالبشر وهناك العديد من الحالات أدت إلى الموت, وأن ربع الفتيات اليمنيات يجبرن على الزواج قبل بلوغهن من العمر 15 سنة.

يذكر أن الدراسة أجريت خلال شهري أغسطس وسبتمبر وأستخلصت نتائجها بناء على آراء 336 خبيراً إجتماعياً في مجال المرأة وجهت إليهم الدعوة للمشاركة في إستطلاع على الإنترنت.