سماء للدراسات تختتم ندوتها بعنوان "لماذا نريد تعز خالية من السلاح"


تعز - مطهر الشرجبي - أختتمت "سماء للدراسات والتنمية المجتمعية" ندوتها التي أقامتها بعنوان "لماذا نريد تعز خالية من السلاح وعاصمة للثقافة والسلام", حيث خرجت الندوة بالعديد من المقترحات والتى منها تشكيل لجنة للتواصل مع قيادة المحافظة ومدير الأمن والجهات المعنية بأمن وإستقرار المحافظة.

ضمت اللجنة عضوية الأخوة د / "جازم الأثوري" وأ / "فؤاد التميمي" ود / "عمراسحاق" وأ / "صلاح احمد غالب" وأ / "عائدة العبسي" وأ / "انور الشرجبي" وأ / "جمال الرباصي" وأ / "خليفة عبدالعزيز علوان" وأ / "انس القا ضي" وأ / "ابراهيم العسكري" أ / "عبدالحفيظ حمدين" و أ / "رضوان الحاشدي" و أ / "مطهرالشرجبي".

وأوصت اللجنة بضرورة عمل أنشطة توعوية وورش عمل للجهات المعنية وكذا الشباب وتشكيل لجان من نشطاء السلم الإجتماعي للحفاظ علي أمن تعز يكون من مهام تلك اللجان محاربة كل أشكال التسلح  والتوعية بأضراره علي ابناء المحافظة.

وأكدت الندوة رفضها كل أشكال العنف التي تجر اليها محافظة تعز وضرورة الحشد الجماهيري لنبذ تلك المظاهر المسلحة وممارسة النبذ المجتمعي لكل مسلح في تعز ورفض حتي السلام عليه والتبرء منه ومن ممارسة ترويع ابناء المحافظة.

الندوة التي شهدت العديد من المداخلات خرجت بتضامنها مع المختطف أ / "محمد منير" وضرورة أن تقوم السلطات بواجب تعقب المجرمين وسرعة القبض عليهم وإطلاق سراحه ومعاقبة مختطفيه كذلك من تعرضوا للحاج أ / "عبدالجبارهائل".

وطالب المشاركون في الندوة بضرورة إستعادة تعز المختطفة من قبل شرذمة من القتلة المسلحين والذين يحاولون مصادرة أحلام وأمن وأستقرار ابناء الحالمة.