إيقاف ضخ المياه للأحياء التي لا يسدد سكانها فواتير الإستهلاك


تعز - وفاء المطري - أقر مجلس ادارة المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي في إجتماعه اليوم بتعز برئاسة المحافظ "شوقي هائل" إيقاف ضخ المياه للأحياء والتجمعات السكانية التي لا يسدد مشتركي المؤسسة فواتير استهلاك المياه والذين تتجاوز نسبتهم الـ 50 % عن كل حي او تجمع سكاني.

كما أقر الإجتماع ضرورة إحكام توزيع المياه بكل شفافية وبصورة عادلة ومراقبة محابس المياه أمنيا وشعبيا والقبض على كل العناصر التخريبية الذين يتعمدون فتحها أو إغلاقها وفقا لهوائهم وإحالتهم الى الجهات الإمنية والقضائية.

وأكد الإجتماع بضرورة إعداد قائمة بكبار المستهلكين الممتنعين عن السداد ونشرها في الصحف الرسمية وتفعيل دور وسائل الإعلام بأهمية تسديد الفواتير بصورة مستمرة, مشيراً الى أن سياسة إعادة توزيع المياه لخدمة أهداف تحصيل فواتير المياه يتوقع منه النجاح والدفع بالمواطنين إلى تسديد ما عليهم من متأخرات, لافتاً الى أن وضع المؤسسة المالي أصبح خطيرا للغاية لدرجة عدم قدرتها على دفع رواتب موظفيها منذ سبتمبر الماضي.

وعبر عن أمله تحسن الاوضاع في المؤسسة بعد هذه الاجراءات الحازمة والتي منها ايقاف كل المخصصات لغير العاملين في المؤسسة وكذا استعادة ممتلكاتها لدى الغير وفقا للقانون واتخاذ الإجراءات الكفيلة بإعادة هذه الممتلكات.

فيما كشف مدير عام المؤسسة المهندس "عبدالسلام الحكيمي" عن وجود أعمال تخريبية منظمة تستهدف محابس المياه والتلاعب بتوزيع المياه بشكل عادل للمواطنين, إضافة إلى وجود تخريب متعمد لمجاري الصرف الصحي وسد المجاري بأكياس الحصى وغيرها من المواد التي تسد الشبكة مما ينتج عنها طفح المجاري في الشوارع والأحياء مضيفاً الحكيمي بأن المؤسسة تصدر شهريا قرابة 50 ألف فاتورة مياه لم يسدد منها سوى 14 ألف فاتورة مما أدى إلى عجز مالي كبير في مواجهة متطلبات التشغيل ورواتب الموظفين.