وزير التعليم العالي: مشروع تصنيف الجامعات سيكشف من هو الأفضل


صنعاء - محمد مغلس - قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي المهندس "هشام شرف" أن وزارته لن تسمح بممارسة سياسة الباب المفتوح مع الجامعات الأهلية وستقوم بدورها الإشرافي والرقابي الهادف الى ضبط الجودة والنوعية وضمان إيجاد مخرجات تلبي إحتياجات سوق العمل ومتطلبات التنمية, مؤكداً حرص الوزارة على توفير كافة التسهيلات وتقديم الدعم والمساعدة للجامعات الأهلية والخاصة للوفاء بالتزاماتها والنهوض بواقعها وأداء رسالتها بكفاءة وإقتدار.

وأشار الوزير شرف خلال حفل تخرج الدفعة الأولى بكالوريوس وماجستير من جامعة "تونتك" الدولية للتكنولوجيا بحضور مستشار رئاسة الجمهورية للشؤون السياسية الدكتور "عبدالكريم الإرياني" إلى أن الوزارة تقف على مسافة واحدة من كل الجامعات دون استثناء وتشجعها على التنافس والتطور والوصل الى المستويات المأمولة وتنظر اليها باعتبارها شريك أساسي وفاعل للجامعات الحكومية في خدمة التنمية.

وأضاف الوزير شرف أن المحك الحقيقي لإستمرار الجامعات وتطورها هو مدى التزامها باستكمال بناها التحتية المادية والبشرية, لافتاً الى أن مشروع تصنيف الجامعات اليمنية الذي سينفذه مجلس الإعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي  قريباً سيحدث نقلة نوعية في اداء مؤسسات التعليم العالي ويفرز الغث من السمين  ليكون البقاء للأفضل.

من جهته أشار رئيس الجامعة الدكتور "محمد الميتمي" الى إفتخار الجامعة بتخرج الدفعة الأولى من طلابها الخريجين الذين أمضوا أعوام دراستهم بالمثابرة والإجتهاد والمعرفة لينتقلوا إلى مرحلة التطبيق العملي والمهني لكل ما تلقوه خلال سنوات دراستهم على الواقع الميداني لسد إحتياجات سوق العمل بالكوادر المعدة والمؤهلة تأهيلاً عملياً متميزاً.