ضبط مواد شديدة الإنفجار بمديرية "ذباب"


تعز - حسام الخرباش - تمكن أبطال اللواء 35 مدرع بقطاع "المخا" محافظة تعز فجر اليوم من ضبط قارب بحري يحمل اسم "زعيمة" على متنه أسلاك محشوة بمواد شديدة الإنفجار أثناء محاولة تفريغها في مرسى "المعقر" بمديرية "ذباب" لتهريبها الى داخل الأراضي اليمنية.

وقال قائد اللواء 35 مدرع العميد الركن "يوسف الشراجي" أنه في تمام الساعة الواحدة و45 دقيقة من فجر اليوم الخميس تمكن مجموعة من منتسبي اللواء من ضبط قارب على متنه 48 كرتونا تحتوي أسلاك محشوة بمواد شديدة الإنفجار وأن كل كرتون يحوي أربع لفات أسلاك طول كل منها 250 متراً محشوة بمواد شديدة الإنفجار.

وأوضح العميد الشراجي أن القارب مجهول الهوية وبدون رقم وسبق أن أفرغ بعض من حمولته في إحدى القوارب نهاية شهر نوفمبر الماضي وتم ضبطه.

وأكد الشراجي أن الجنود أشتبكوا مع سيارتين كان القارب يفرغ حمولته فيها وتمكنت السيارات من الفرار وضبط القارب بالكمية المتبقية فيه, منوهاً أنه يجري حالياً متابعة المهربين بالإضافة الى إحالة من كانوا على متن القارب للإستخبارات العسكرية ليتم التحقيق معهم.

وأشار الشراجي أن اللواء يقوم حالياً بإعداد خطط عسكرية لإيقاف التهريب والقبض على المهربين مطالبا وزارة الدفاع بتزويدهم بالزوارق المتطورة والإمكانيات المطلوبة في سبيل مكافحة التهريب ودعما للجهود المبذولة من قبل بواسل القوات المسلحة.

ولفت الشرجبي بان السفينة التي تقوم بنقل هذه المواد الى القوارب تقوم بنقلها عبر المياه الإقليمية وتعود لمياه القرن الإفريقي.

من جانبه أشاد قائد محور تعز العميد الركن "محمد مسعد" بانجازات أبطال اللواء في سبيل مكافحة التهريب وحماية الخط الساحلي معتبراً إياها إنجازات وطنية وجبارة من قبل رجال مخلصين وأشاوس.

وكان ابطال اللواء 35 وقوات خفر السواحل ووحدة مكافحة التهريب في مديرية المخا بمحافظة تعز فد تمكنوا قبل ايام من ضبط قارب يحمل متفجرات حديثة التجهيز على ساحل منطقة "الجديد" المشهورة بإنزال المواد المهربة.