محافظ تعز: إغلاق المستشفيات أمام المرضى جريمة لا يمكن السكوت عنها


تعز - وفاء المطري - دعا محافظ تعز "شوقي احمد هائل" إلى النأي بالمرافق الصحية عن المماحكات السياسية والشخصنة والعمل منا أجل المرضى وعدم تعريض حياتهم للمخاطر.

وقال المحافظ شوقي خلال لقائه اليوم مجلس إدارة هيئة مستشفى الثورة العام بتعز إن السلطة المحلية تقف بحزم لإبعاد المرافق الصحية عن أي مماحكات سياسية أو شخصنه وإنها لن تتردد في إتخاذ الإجراءات الفورية ضد المتلاعبين والمفسدين في القطاع الصحي.

وأستعرض اللقاء الأوضاع الصحية بهيئة مستشفى الثورة العام بتعز والمشاكل التي تعاني منها والسبل الكفيلة بمعالجتها وإعادة وضع المستشفى أفضل مما كانت عليه في تقديم الخدمات الصحية للمواطنين ومعالجة الكادر الصحي.

وأضاف أن إغلاق المستشفيات أمام المرضى تعد جريمة يعاقب عليها القانون ولا يمكن السكوت عنها, مشيراً إلى أن المطالب الحقوقية يجب أن تسلك المسالك القانونية والحضارية بعيداً عن أعمال الفوضى والتحريض وتعريض حياة المرضى للمخاطر.

وأكد المحافظ أنه سيتم تطبيق الإجراءات القانونية بحق كل المخالفين وإحالتهم إلى النيابة وفقاً للقانون, كما حمل المحافظ مجلس إدارة الهيئة والنقابات مسؤولية أي تقصير تجاه المرضي.

وشدد اللقاء على وضع حد لكل التصرفات والتجاوزات الغير قانونية والتي تعيق عمل المستشفى والمرافق التابعة لها ومستوى الخدمات الطبية والصحية المقدمة للمرضى.

وأقر اللقاء تشكيل لجنة برئاسة وكيل المحافظة "رشاد الأكحلي" وعضوية كلاً من مدير مكتب الصحة ورئيس فرع نقابة الأطباء للجلوس مع النقابات الطبية والصحية بالهيئة والوقوف أمام المعوقات التي تواجه الهيئة ووضع الحلول المناسبة للإرتقاء بخدماتها المقدمة للمرضى.