رياض الحروي: إستهداف رجال المال والأعمال المتكررة تهدد الإقتصاد الوطني


تعز - وفاء المطري - طالب بيان صادر عن الإجتماع الإستثنائي للجمعية العمومية للغرفة التجارية في محافظة تعز رئيس الجمهورية "عبدربه منصور هادي" بسرعة التوجيه للوزارات المعنية والأجهزة الأمنية للإفراج عن المختطف "محمد منير هائل" والقبض على الخاطفين وتسليمهم للعدالة وتحمل مسؤوليتهم القانونية حيال ذلك.

ودعا الأحزاب والمنظمات بتحمل مسؤوليتها تجاه المحافظة التي ساهمت بشكل فعال برسم الخريطة الإقتصادية الفعالة, مطالباً السلطة المحلية بالمحافظة والأجهزة الأمنية بسرعة ألقاء القبض على بقية قتلة رجل الأعمال الزريقي وانهاء المظاهر المسلحة التي تعبث بالأرض فساداً, جاء ذلك خلال لقاء موسع أقيم صباح اليوم الإثنين في نادي تعز السياحي ضم عدد من رجال المال والأعمال ومجلس إدارة الغرفة بالمحافظة.

ووقف البيان أمام جملة من المعوقات التي تهدد القطاع الصناعي والتجاري بالمحافظة والأوضاع الأمنية التي تشهدها وشيوع ظاهرة الإعتداء على المواطنين ورجال المال والأعمال وممارسة السلب والنهب والتقطعات والإختطاف ومواصلة إستهداف رجال المال والأعمال ومنها الإعتداء على رجل الاعمال "عارف عبده احمد" وإختطاف "محمد منير هائل" وقتل رجل الأعمال "عبده محمد الزريقي" وقيام مجاميع مسلحة بقوة السلاح بأغلاق المنشئات الصناعية والتجارية والإعتداء عليها والإستيلاء على أراضيهم وشدد البيان على ضرورة تظافر الجهود والقوى الوطنية والشعبية لتجسيد مدنية تعز والحفاظ على ثقافتها ومكانتها التاريخية وترسيخ دعائم الأمن والإستقرار.

وأقرأ الإجتماع إنشاء صندوق لجمع التبرعات لمواجهة أي اعتداءات تطال رجال الأعمال ومنشئاتهم وحقوقهم في حين عدم قدرة الدولة على حمايتهم ووصلت التبرعات الأولية للصندوق لليوم الأول قرابة 5 مليون تسلم بسندات رسمية بهدف تكاتف الجميع والإصطفاف يداً واحدة حيال ذلك.

وكان قد أكد نائب رئيس الغرفة التجارية "عبدالله الدميني" أن الإختلاءات الأمنية التي يعاني منها الوطن عموماً ومحافظة تعز خصوصاً لم تشهد مثلها مثيل منذ قيام ثورة سبتمبر وتطال المواطنين الأبرياء ورجال المال والأعمال وأخرها جريمة إختطاف محمد  نجل رجل الأعمال منير هائل والتطاول على بيت الخير التي شيدت أكثر من 3000 جامع ومستوصف ومؤسسة خيرية والخير لا يقابل الا بالخير, مشيراً أن محافظة تعز كان له دور رائد في رفد الإقتصاد اليمني وتشغيل الأيادي العاطلة عن العمل وتلبية حاجة المجتمع.

وقال "جميل أحمد طه" بكلمته عن رجال الأعمال بالمحافظة أن هذا اللقاء التاريخي يهدف للوقوف أمام التحديات والقضايا التي تواجه رجال المال والإعمال بالمحافظة  وتقاعس الأجهزة الأمنية في الدولة عن حمايتهم, مهدداً بتظافر رجال الأعمال بالإعلان عن العصيان المدني والإمتناع عن تسديد الرسوم المفروضة عليهم من الدولة لعدم قيام الدولة بواجبها وفقاً للقانون من حمايتهم وذويهم وممتلكاتهم من عبث العابثين , داعياً لتشكيل فريق من الحقوقيين ورجال الأعمال لمواجهة أى إعتداء يتعرض له رجال الأعمال في المحافظة.

وأشار "رياض الحروي" بكلمة عن رجال المال والتجارة أن عملية إستهداف رجال المال والأعمال المتكررة تهدد الإقتصاد الوطني ومستقبل الوطن مستنكراً كافة الأعمال الخارجة عن القانون التي تمارس من قبل مجامع تمارس عملية الإبتزاز والكسب الغير المشروع, مندداً ما تعرض له البيت الوطني بيت هائل من عملية التقطع والنهب لرجل الأعمال "عبدالجبار هائل" وإختطاف نجل منير هائل من وسط المدينة منذ أكثر من أسبوعين وتقاعس الأجهزة الامنية في الدولة من الإفراج عنه وإحالة الخاطفين الى العدالة.